image description

كيف يمكننا صنع سيارة تمنحنا متعة القيادة مع أعلى مستويات الأمان والكفاءة في استهلاك الوقود؟

هو الإجابة المناسبة لجميع تساؤلاتنا، فقد اُستخدم معدن المستقبل في صناعة السيارات على مدار أكثر من قرن ويُعتمد عليه اليوم أكثر من الماضي.

نحو قيادة عصرية متكاملة

نعشق السيارات التي تمنحنا تجربة قيادة ممتعة وآمنة في آن واحد. لكننا نرغب في الوقت ذاته في توفير كل درهم ندفعه في محطة الوقود وفي الحد من آثار السيارات الضارة للبيئة. وتمتاز السيارات التي يدخل الألمنيوم في صناعتها بأنها أخف وزناً وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود لكل كيلومتر. وبدورها، تعتمد السيارات الكهربائية أيضاً على الألمنيوم لتتمكن من قطع مسافة أطول عند كل عملية شحن. وهذا ما يجعلنا بحاجة إلى كميات متزايدة من معدن المستقبل لتصنيع السيارات والانطلاق بها على مختلف الطرقات.

صُنعت السيارات في السبعينات باستخدام 35 كيلوغرام من الألمنيوم خفيف الوزن ومجموعة من المعادن الأخرى مثل الفولاذ. ويتوقع الخبراء أن تصنيع السيارة الواحدة سيحتاج إلى250 كيلوغرام من الألمنيوم بحلول العام 2025.

صدّرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم معدن الألمنيوم إلى كبرى شركات تصنيع السيارات في العالم على مدار العقود القليلة الماضية. وتقوم اليوم شركات محلية بتصنيع قطع غيار السيارات بالاعتماد على المعادن المصنعة هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة ويتم تصديرها إلى بعض أشهر العلامات التجارية في عالم السيارات.

ويمتاز الألمنيوم بأنه معدن قابل للتدوير وهو ما يحد من الضرر

الطرق الأخرى التي نجعل من خلالها الحياة العصرية متكاملة

اكتشف المزيد