image description

التطوير المستمر

أولت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم خلال العقود الماضية عملية التطوير المستمر الأهمية الكبرى لما لها من دور كبير في توفير مزايا تنافسية والحفاظ عليها. وتشمل عملية التطوير هذه كافة الموظفين لدينا وتعد جزءاً لا يتجزأ من ثقافة شركتنا.

وتؤمن الشركة بأن الأفراد المشاركين في العمل يمكنهم تحديد التطوير الواجب إدخاله وتقديم أفضل الحلول. وهذا ما شجع الشركة على وضع نظام مكافآت لتحفيز التفكير المبدع لدى موظفيها على اختلاف مستوياتهم.

وكان برنامج اقتراحات الموظفين قد أبصر النور عام 1981.
فقد حصلنا في العام 1999 وحده على أكثر من 225,000 اقتراحاً قابلاً للتطبيق ساهم في توفير أكثر من 70 مليون دولار. وقد وزعت هذه الأموال على الموظفين الذين قدموا هذا الاقتراح.

كما تعتمد الشركة فعالية سنوية لاستعراض أفضل الاقتراحات المقدمة شهرياً. وتتم دراسة هذه الاقتراحات من قبل هيئة التحكيم العليا التي يترأسها كل من العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة.
وبموجب برنامج «تميز»، يقوم مدراء المستوى المتوسط في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجمع بفرقهم لفهم المشاكل وإجراء تحليلات مفصلة للبحث عن التحسينات المحتملة وتنفيذها. ويعمل لدى الشركة خبراء موهوبين في مجال تحسين الجودة، حيث يدربون فرق برنامج «تميز» في عملهم.
وقد أطلقت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برنامج «تميز» في عام 2016 .

ويعد برنامج الاقتراحات جزءاً من سياسة ترشيد الإنتاج التي تعتمدها شركتنا.

وتتيح لنا سياسة ترشيد الإنتاج تطوير العمليات وتحسين الإجراءات بشكل مستمر من خلال تجنب هدر النشاطات غير الضرورية والتي لا تضيف أي قيمة إلى العمل. وترتكز سياسة ترشيد الإنتاج التي تعتمد من قبل أهم الشركات العالمية إلى فلسفة الشركة التي تتيح لكل موظف فرصة المساهمة في إدخال التحسينات المستمرة. وربما يفضل الخبراء تسمية هذه العملية باسم "كايزن" والتي تعني في اليابانية "التحسين المستمر".
وتقدم الشركة إلى مؤسسات القطاعين العام والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة كافة الخبرات التي اكتسبتها في مجال التطوير المستمر من خلال العمل على الصعيد المحلي والعالمي.
وسعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى الحصول على شهادة الآيزو وشهادات أخرى تساعدها في تحسين العمليات إضافة إلى توفير ضمان الأداء لكل من عملائنا والمعنيين وشركات الطرف الثالث.