في خطوة تعزز التعاون المشترك لخلق اقتصاد دائريالإمارات العالمية للألمنيوم تخطي خطوة بارزة في إعادة استعمال بقايا الكربون كوقود بديل لمصانع الإسمنت

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن تزويد مصانع الإسمنت في دولة الإمارات بما يقارب كامل إنتاجها من غبار الكربون والناجم عن عملية صهر الألمنيوم لاستخدامه كوقود بديل لمصانعها.

وتعزز هذه الخطوة التعاون المشترك بين شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وشركات الإسمنت المحلية لإعادة استخدام المنتجات الثانوية لصهر الألمنيوم، وتندرج ضمن إطار جهودها المبذولة لتحقيق أقصى قدر من المنافع لجميع القطاعات الصناعية في الدولة والمساهمة في خلق اقتصاد وطني دائري، عن طريق إعادة تدوير نفايات صناعة كمادة وسيطة في صناعة أخرى.

وتزود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم شركات الإسمنت الإماراتية أيضاً ببطانة الخلايا المستهلكة التي تعد أحد المنتجات الثانوية الناجمة عن صهر الألمنيوم، وذلك لاستخدامها في صناعة الإسمنت، كما بحثت إمكانية استخدام غبار الكربون داخل الصناعة.

وينتج غبار الكربون أثناء تصنيع الأنودات وكتل الكربون الكبيرة التي تُستهلك خلال عملية صهر الألمنيوم، ونظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الكربون فإن ذلك يجعله مناسباً للاستخدام كوقود بديل.

وعلى مدار العامين المقبلين، ستزيد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إمداداتها من غبار الكربون إلى مصانع الإسمنت الإماراتية إلى 78,000 طن.

وسيسهم استخدام غبار الكربون في تقليص متطلبات شركات الإسمنت الإماراتية لأنواع الوقود الأخرى، بما في ذلك في بعض الحالات الفحم المستورد من مناطق بعيدة مثل جنوب إفريقيا، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى توفير حوالي 36,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال العامين القادمين، وهو ما يعادل إزالة 7,800 سيارة من الطرق.

وستزود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم غبار الكربون المنتج حديثاً ومواد ثانوية أخرى الناجمة على مدى السنوات السابقة إلى مصانع الإسمنت بينما تعمل الشركة في الوقت الحالي على إيجاد استخدامات صناعية واسعة النطاق لغبار الكربون.

كما وقعت الشركة عقداً لمعالجة و إعادة استخدام غبار الكربون المخزن مع شركة Heavy Machinery  Viqa وهي شركة متخصصة في استرداد وإعادة تدوير المنتجات الثانوية من الصناعات الثقيلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبه، قال سلمان داوود عبد الله، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الصحة والسلامة والأمن والبيئة والجودة وتطوير الأعمال: "يسهم إعادة استخدام غبار الكربون المنتج في شركتنا في تعزيز الأداء البيئي في عملية صهر الألمنيوم وفي صناعة الإسمنت أيضاً، ويتوج ذلك جهودنا الرامية إلى خلق اقتصاد دائري في دولة الإمارات، وتعزيز المسؤولية البيئية والاقتصادية للصناعات الوطنية، ونحن فخورون بريادتنا في تحقيق هذا النهج من خلال التعاون مع شركات الإسمنت الإماراتية".

والجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قد تمكنت من إعادة تدوير أكثر من 102 ألف طن من النفايات العام الماضي، متقدمة بذلك على أدائها خلال عام 2017 والذي أعادت خلاله تدوير 96 ألف طن من النفايات.