الإمارات العالمية للألمنيوم تتسلم أول شحنة بوكسيت من غينيا وتواصل أعمال بناء مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا

  • شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تشرع في تجهيز المواد الخام اللازمة من البوكسيت لبدء تشغيل أول مصفاة للألومينا في الدولة
  • من المتوقع أن يبدأ إنتاج الألومينا من مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا خلال النصف الأول من العام 2019

الإمارات العربية المتحدة: استلمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم أول شحنة من خام البوكسيت تمهيداً لبدء تشغيل مصفاتها لتكرير الألومينا التي يجري بناؤها حالياً في منطقة الطويلة ضمن مدينة خليفة الصناعية (كيزاد) بأبوظبي.

وقد أبحرت الشحنة التي يبلغ وزنها 61،450 طن من شركة "غينيا للبوكسيت" إلى دولة الإمارات قادمةً من جمهورية غينيا غرب إفريقيا مستغرقة 33 يوماً. وبمجرد أن تبدأ مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا الإنتاج بكامل طاقتها، ستتولى شركة "غينيا للبوكسيت" توريد خمسة ملايين طن تقريباً من البوكسيت إلى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كل عام.

وبهذه المناسبة، قال عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يعتبر تكرير الألومينا نشاطاً صناعياً جديداً في دولة الإمارات، وهذه الشحنة من البوكسيت هي الأولى من نوعها على الإطلاق على الصعيد المحلي. وبينما يعمل آلاف العمال جاهدين في الوقت الحالي للانتهاء من بناء مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا، نتطلع لرؤية باكورة إنتاجنا خلال النصف الأول من العام المقبل."

وفي وقت سابق من هذا الشهر، انتهت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من بناء وتجهيز موقع ضخم مخصص لتخزين البوكسيت بطاقة استيعابية تصل إلى 450,000 طن، أي ما يعادل وزن برج خليفة.

ويضمن توفر المخزون أثناء العمليات استمرار الإنتاج حتى في حالة انقطاع شحنات البوكسيت لأي سبب.

وستمتلك مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا شبكةً من أحزمة النقل تمتد لمسافة تزيد على ثمانية كيلومترات، وتستخدم لنقل خام البوكسيت من السفن إلى موقع التخزين.

ويعمل حالياً أكثر من 13 ألف عامل بلا توقف لإتمام أعمال بناء المصفاة التي تعد إحدى أكبر المواقع الإنشائية الصناعية في الدولة.

ويتمثل دور مصافي الألومينا في معالجة البوكسيت الخام وتحويله إلى الألومينا التي تعد المادة الأساسية في مصاهر الألمنيوم. وعند اكتمال أعمال البناء، ستصبح مصفاة الألومينا في الطويلة أول مصفاة من نوعها في البلاد.

ومن المتوقع أن يبدأ إنتاج الألومينا من مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا خلال النصف الأول من عام 2019.

وتُنفذ أقسام المصفاة وفق جدول زمني متسلسل، لإتاحة الفرصة أمام تنفيذ برنامج ما قبل التشغيل والتشغيل التجريبي، الذي يشمل اختبار آلاف الآلات والمعدات، التي تشكل مجتمعة هذا الصرح الصناعي الضخم.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا حوالي 3.3 مليار دولار، ويتوقع بمجرد دخولها حيز التشغيل الكامل أن تنتج حوالي مليوني طن من الألومينا سنوياً، مما يلبي 40% من احتياجات الشركة، علماً بأن دولة الإمارات تستورد حاليًا جميع احتياجاتها من الألومينا من الخارج.

وتخطط شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للتوسع في قطاع التنقيب والإنتاج على الصعيد الدولي لتأمين الموارد الطبيعية اللازمة لصناعة الألمنيوم في الدولة وتوفير مصادر جديدة للدخل.

وتعمل الشركة على تطوير مشروع "غينيا ألومينا كوربوريشن" في غينيا لتشييد منجم للبوكسيت وكافة منشآت التصدير المتعلقة به، ومن المنتظر أن تصدر شحنة البوكسيت الأولى من المشروع خلال النصف الثاني من العام 2019. ويُشار إلى أن مشروع "غينيا ألومينا كوربوريشن" يعتبر واحداً من أضخم المشاريع الاستثمارية التي شهدتها غينيا خلال العقود الأربعة الأخيرة، وتبلغ تكلفته المعتمدة 1.4 مليار دولار تقريباً، وسيتم تصدير إنتاجه من البوكسيت إلى العملاء حول العالم.