الإمارات العالمية للألمنيوم توقع اتفاقية مع الجامعة الأمريكية في الشارقة لإجراء أبحاث عن استخدام النفايات في تحسين التربة

  • باحثو الجامعة الأمريكية في الشارقة يدرسون كيفية استخدام النفايات العضوية لتحسين خصائص التربة لدعم نمو النباتات
  • تسهم الأبحاث في إيجاد استخدامات اقتصادية لرواسب البوكسيت وهو منتج ثانوي لتكرير الألومينا

الإمارات العربية المتحدة: وقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اتفاقية مع الجامعة الأمريكية في الشارقة لإجراء أبحاث حول استخدام النفايات العضوية في تحسين خصائص التربة لدعم نمو النباتات.

سيدرس علماء من كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة تحويل النفايات العضوية المتاحة، مثل الأغذية والنفايات الزراعية، إلى فحم نباتي، وهو شكل مستقر للغاية من الكربون يستخدم في جميع أنحاء العالم لتحسين إمكانات التربة لدعم الحياة النباتية.

ويعد هذا المشروع البحثي الأول الذي يدرس بشكل شامل إمكانات مواد النفايات العضوية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستخدامها في الفحم النباتي، ولتحليل قدراتها في الاحتفاظ بالمياه والمغذيات. وتمول شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المشروع البحثي الممتد على مدى سنتين بالكامل بمبلغ 630،000 درهم.

وتستهدف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بحث إمكانية الجمع بين الفحم النباتي مع رواسب البوكسيت لتهيئة تربة صالحة للتخضير وغيرها من الاستخدامات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بشكل منفصل مع كلية الزراعة والعلوم الغذائية بجامعة كوينزلاند للبحث في جدوى استخدام رواسب البوكسيت لهذا الغرض.

وتعتبر رواسب البوكسيت منتجاً ثانوياً لعملية تكرير الألومينا في مصفاة الألومينا في الطويلة تحت الإنشاء، وذلك مع بدء الأعمال الإنتاجية خلال النصف الأول لعام 2019.

وقال عبد الله الزرعوني نائب الرئيس لتطوير ونقل التكنولوجيا: "يشكل إيجاد استخدامات اقتصادية لرواسب البوكسيت تحدياً لقطاع صناعة الألمنيوم العالمية، ويعتبر هذا المشروع البحثي مع الجامعة الأمريكية في الشارقة جزءاً مهماً من أبحاثنا لإيجاد حلول محتملة لهذا التحدي، ويسعدنا العمل مع العلماء المقيمين في دولة الإمارات في هذا المشروع. وكما نأمل أن يساعد هذا المشروع دولة الإمارات على نطاق أوسع في الحد من النفايات التي تذهب الى المطامر بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021".

ويقدر خبراء الصناعة إنتاج نحو 150 مليون طن من رواسب البوكسيت سنوياً في جميع أنحاء العالم، ويعتقد أن أقل من 2% فقط تستخدم بطريقة إنتاجية.

وتقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالبحث في إمكانية استخدام رواسب البوكسيت في المواد الإنشائية كبيرة الحجم.

وفيما يجري العمل على تطوير استخدامات إنتاجية جديدة لرواسب البوكسيت، ستشغل الشركة موقع مخصص للتخزين بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية الحالية، وعلى بعد 30 كيلومتر تقريباً من الساحل في منطقة خليفة الصناعية في أبو ظبي.

وتعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مع الجامعات المحلية والدولية لدمج أحدث الأفكار العلمية مع خبرتها التي تمتد لعقود في صناعة الألمنيوم من أجل خلق حلول للتحديات التقنية.

وبالإضافة إلى تعاونها مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، تضم قائمة الشركاء الأكاديميين لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم معهد مصدر، وكليات التقنية العليا، وجامعة كورتين للتكنولوجيا، وجامعة أوكلاند ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.