الإمارات العالمية للألمنيوم تستهدف 50 مواطناً إماراتياً في وظائف تتعلق بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات خلال معرض "توظيف"

الإمارات العربية المتحدة: تتطلع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، إلى توظيف 50 مواطناً إماراتياً في وظائف تتعلق بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الـ 12 من "معرض توظيف أبوظبي 2018".

وتتمثل الوظائف الشاغرة للأفراد ذوي الخبرة والخريجين الجدد والشباب للانضمام إلى برامج التدريب المهني. كما ستعرض الشركة شواغر في تخصصات أخرى لدى مشاركتها في معرض "توظيف".

ويعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكثر من 1540 شخصاً ضمن الوظائف القائمة على تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من بينهم 500 موظف من مواطني الدولة.

كما تعمل الشركة على تشغيل مصاهر الألمنيوم في كل من أبوظبي ودبي والتي تعد من أكبر المواقع الصناعية في الدولة، كما تستكمل الشركة حالياً بناء أول مصفاة للألومينا في أبوظبي.

وضعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الابتكار على قائمة أولوياتها على مدار أكثر من 25 عاماً. واعتمدت على التقنيات المطورة بأيدٍ محلية لتوسيع المصاهر منذ تسعينيات القرن الماضي، وتم استبدال جميع خطوط الإنتاج القديمة بتقنية الشركة الخاصة والمطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 وتتمحور "رؤية الإمارات 2021" حول الابتكار والبحث والعلوم والتكنولوجيا لتشكيل دعائم اقتصاد قائم على المعرفة،  بالإضافة الى التحسين العلمي لمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وقال عبد الله بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: " تعتبر مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات تخصصات حيوية وهامة في مجال عملنا الصناعي، حيث تلعب دورا رائداً في التطوير والابتكار . فإذا كنت ترغب في العمل في شركة إماراتية ذات قدرة تنافسية عالمية، وخاصة إذا كنت مهتماً بمهنة في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، فإنني أشجعكم على زيارة جناح الشركة في معرض توظيف".

تضم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكثر من 7000 موظف ، من بينهم 1200 من مواطني الدولة.. كما تستهدف الشركة إلى الوصول بنسبة التوطين في الوظائف التي يمكن توطينها إلى 40% بحلول العام 2020.

وحققت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أعلى معدل للتوطين على الإطلاق مع نهاية عام 2017 بنسبة بلغت 37,6%، وعند مقارنة أعداد العاملين في مجال الصناعات الثقيلة، تمتلك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم النسبة الأعلى من توظيف الإماراتيين مقارنة بالشركات الكبرى في الدولة.

وبصفتها جهة تعتمد على المهنيين في التخصصات بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، أجرت الشركة مؤخرا دراسة وطنية حول مدى اهتمام الشباب للعمل في وظائف ترتبط بهذه المجالات.

وأوضحت الدراسة أن 40% من الشباب الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً مهتمون بالمهن المرتبطة بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، أكثر من جيل آبائهم. فيما يرى نحو 85% من الشباب و87% من الآباء أنه من المرجح أن تسهم وظائف العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في تحقيق أهداف التنمية الوطنية أكثر من المهن الأخرى.

الجدير بالذكر أن فعاليات الدورة الـ 12 من "معرض توظيف أبوظبي 2018" ستنطلق خلال الفترة من 29 - 31 يناير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.