شركة الإمارات العالمية للألمنيوم توقع اتفاقية توريد طويلة الأمد تدعم التوسع الصناعي في مدينة خليفة الصناعية

توسع هام في الصناعات الكيماوية في الإمارات عقب الاتفاقية
المصنع الجديد يوفر100% من كافة إحتياجات مصفاة الطويلة للألومينا من الصودا الكاوية

الإمارات العربية المتحدة: وقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، إتفاقية توريد طويلة الأمد مع شركة شاهين كيم للاستثمارات، التي ستمهد الطريق نحو بناء شركة شاهين مجمعاً كيميائياً في مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي.

ومع بدأ إنتاجه في مطلع العقد القادم، سيوفر مصنع شاهين لثنائي كلوريد الإيثيلي والصودا الكاوية كافة إحتياجات مصفاة الطويلة للألومينا من الصودا الكاوية لمدة 15 عاماً بما يلبي جميع احتياجات الشركة من هذه المادة الخام.

كما سيعزز تشييد هذا المصنع بشكل كبير إنتاج دولة الإمارات العربية المتحدة لمادة الصودا الكاوية، وهي مادة خام هامة في صناعة المنتجات البترولية وتصنيع المواد الكيميائية فضلاً عن تكرير الألومينا، وسيكون المصنع الجديد هو الأول في دولة الإمارات لإنتاج مادة ثنائي كلوريد الإيثيلين والتي ستباع إلى أطراف ثالثة، وهي مادة كيميائية أولية تستخدم غالباً في تصنيع كلوريد الفينيل، والذي يستخدم بدوره في صنع كلوريد البولي فينيل، وهو البلاستيك الذي يستخدم في صناعة الأنابيب والزجاجات وغيرها من المنتجات.
وفيما يعد إنتاج ثاني كلوريد الإيثيلين والصودا الكاوية إحدى الصناعات الجديدة في مدينة خليفة الصناعية، فمن المتوقع أن يرسخ إنشاء المصنع مكانة مدينة خليفة الصناعية كمركز صناعي لأبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وقع الإتفاق كل من سعادة عبد الله بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وراشد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة شاهين، ووليد أزهري المدير العام لشركة شاهين، بحضور عبد الكريم المصعبي، نائب الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، المطور الرئيس ومشغل منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي

ومن جانبه قال سعادة عبد الله بن كلبان: "يضمن بناء مصنع الصودا الكاوية بجوار مصفاة الألومينا جميع إحتياجاتنا من هذه المادة الخام الهامة بأسعار تنافسية لسنوات عديدة قادمة، كما يسعدنا أن نسهم في خلق المزيد من التوسع الصناعي في إمارة أبوظبي عبر طلب إحتياجاتنا من مادة الصودا الكاوية، لتواصل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم دعمها على مدى العقود للتنوع الاقتصادي لدولة الإمارات.

من جانب آخر، قال راشد السويدي: " نتطلع الآن إلى بناء مصنعنا في مدينة خليفة الصناعية لتزويد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمادة الصودا الكاوية التي تحتاجها، ويسعدنا أن نصبح أول منتج لمادة ثاني كلوريد الإيثيلين في الدولة فضلاً عن كلوريد الفينيل والبولي فينيل كلوريد مستقبلاً".

سيتم بناء المصنع الجديد بالقرب من موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة وعلى مساحة 300،000 متر مربع، كما أن هنالك مجال للتوسع في المستقبل. ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمرحلة الأولى من المصنع 130،000 طن سنوياً من الصودا الكاوية و160،000 طن سنوياً من ثاني كلوريد الإيثيلين.

وتخطط شركة شاهين لبناء المرحلة الثانية من المشروع في وقت لاحق، حيث ستتمكن الشركة من إنتاج كلوريد الفينيل والبولي فينيل كلورايد ومضاعفة قدرة إنتاج الصودا الكاوية.

وتستورد دولة الإمارات العربية المتحدة حالياً جميع احتياجاتها من البولي فينيل كلوريد. ويمكن أن يحفز الإنتاج المحلي تعزيز الصناعات التي تعتمد على كلوريد البولي فينيل في مدينة خليفة الصناعية.

وتعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حالياً على بناء مصفاة الطويلة للألومينا بجوار مصهر الطويلة. وستعالج المصفاة خام البوكسيت إلى الألومينا، وهو المادة الخام لمصهر الألمنيوم.

وتعد مصفاة الألومينا في الطويلة أول مصفاة في الدولة وستلبي 40٪ من متطلبات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من الألومينا.