الإمارات العالمية للألمنيوم تستقطب أكثر من 2500 طلب وظيفة خلال معرض الإمارات للوظائف 2016

عملاق الألمنيوم الإماراتي يسعى للوصول بنسبة مواطني الإمارات إلى 42% من إجمالي القوى العاملة خلال السنوات الخمس المقبلة.

الإمارات العربية المُتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد واحدة من بين أكبر خمسة منتجين للألمنيوم الأولي ولاعب عالمي رائد بقطاع صناعة الألمنيوم، عن نجاح مشاركتها بمعرض الإمارات السنوي للوظائف 2016، الذي أقيم في دبي في الفترة من 16 إلى 18 مايو، وذلك وفق تصريحات أحمد الشامسي، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، الذي أشار إلى تلقي الشركة أكثر من 2500 طلبا للتوظيف على مدار الأيام الثلاثة للمعرض، فضلا عن تلقي طلبات توظيف من عدد أكبر من خريجي الهندسة مقارنة بدورة العام الماضي.

وقال أحمد الشامسي أن عدد طلبات التوظيف التي تقدم بها المرشحون المحتملون للعمل كان مشجعا للغاية مما يؤكد على المكانة الرائدة التي تتمتع بها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كخيار مفضل للعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفا أن الشركة قامت بإجراء مقابلات عمل مع 25 شابا إماراتيا خلال المعرض لشغل وظائف محددة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم. ومضى أحمد الشامسي بالقول :"تمثل الرواتب والمزايا المجزية التي توفرها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عامل جذب للشباب الإماراتي، فضلا عن برامج التدريب المتخصصة للمساعدة في صياغة مسيرتهم المهنية عبر التطوير والنمو الإحترافي، كما تبهرهم أيضا آفاق النمو المهني الفريدة من نوعها التي نوفرها بمجالات عملياتنا الفنية وخططنا للتوسع على الصعيدين المحلي والعالمي".

وأوضح الشامسي :"من بين العوامل الأخرى المميزة التي تجتذب إهتمام الشباب الإماراتي، تركيز شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على ترسيخ ثقافة العمل المرتكز على الأداء، حيث نقوم بتمكين الموظفين من خلال تعزيز روح الملكية والمساءلة ودعم الفريق".

تجدر الإشارة إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد واحدة من أضخم الصروح الصناعية خارج قطاع النفط والغاز الإماراتي، تسهم بشكل كبير في دفع عجلة الدولة إلى الأمام من خلال تنويع مصادر الدخل الإقتصادي والإلتزام بتوفير فرص وظيفية طويلة المدى لمواطني الدولة، وهو الإلتزام الذي يعكس بجلاء دعم الشركة المتواصل لرؤية وأهداف التوطين التي وضعهتا الحكومة الإماراتية، حيث يضيف الشامسي :"يمثل التوطين ركيزة رئيسية لجهود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتعظيم تأثيرها الإيجابي على مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن ثم تم تصميم استراتيجية التوطين في الشركة لاجتذاب واستبقاء الموظفين المؤهلين في الدرجات الوظيفية المختلفة، بهدف الوصول بنسبة مواطني الإمارات إلى 42 في المائة من إجمالي القوى العاملة خلال السنوات الخمس المقبلة."

وإختتم الشامسي تصريحاته بالإشارة إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وشركاتها التشغيلية التابعة شاركت بفعاليات معرض الإمارات للوظائف منذ دورة العام 2011، حيث قال :"يعد معرض الإمارات للوظائف منصة هامة للتواصل مع المهارات الإماراتية الشابة الراغبة في العمل في الشركة، حيث نعتبر المعرض جزءا رئيسيا من جهودنا لتحقيق رؤيتنا للتوطين وتحقيق أهدافنا".