الإمارات العالمية للألمنيوم توفر فرص الدمج الإجتماعي لطلاب مركز "أولادنا" لذوي الإحتياجات الخاص

الإمارات العربية المُتحدة: وجهت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الدعوة لأطفال مركز "أولادنا" لذوي الإحتياجات الخاصة للإنضمام لمبادرة المسؤولية الإجتماعية الخيرية السنوية التي نظمتها الشركة بالتزامن مع الدورة الـ27 لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك.

وقام فريق المسؤولية الإجتماعية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بإستضافة 20 طالبا من مركز "أولادنا" لذوي الإحتياجات الخاصة، بصحبة ستة مدرسين وخمسة متطوعين بنادي الإمارات للجولف يوم الخميس 4 فبراير، خلال الجولة الأولى من منافسات البطولة. وأتيحت الفرصة للأطفال، بالإلتقاء مع عدد من أشهر اللاعبين والإستمتاع بالأجواء الإحتفالية في " البطولة القروية "، حيث توفرت مجموعة واسعة من الأنشطة ومناطق الاسترخاء والفرص التفاعلية. وإنطلاقاً من كونها شركة مسؤولة إجتماعيا، تسعى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بشكل دائم إلى ال

وقال السيد/ خالد عيسى بوحميد، نائب أول الرئيس للإتصال والشؤون الحكومية :"تمثل رعايتنا لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك إنعكاساً جلياً لإلتزامنا الراسخ بدعم الأهداف العامة لحكومة الإمارات، خاصة عبر تسليط أنظار الجمهور العالمي على دولتنا، وهو ما يسهم بدوره في تعزيز مسيرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية للإمارات، حيث نقوم كل عام بالإستفادة من رعايتنا للبطولة لجمع التبرعات لصالح المؤسسات والجمعيات الخيرية، خاصة تلك التي تعنى بشؤون ذوي الإحتياجات الخاصة في مجتمعنا، كما نعمل على تعزيز علاقات طويلة الأمد مع المراكز الخيرية، من أجل توفير الدعم المتواصل الذي من شأنه أن يساعد على إحداث التغيير المنشود في المجتمع".

وخير دليل على ما تقدم، نجاح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في بناء علاقة طويلة وقوية مع مركز "أولادنا" لذوي الإحتياجات الخاصة، حيث قامت بدعم العديد من المبادرات على مدار السنين، فعلى سبيل المثال، تبرعت الشركة بمبلغ 74,300 درهم منذ العام 2013، لتلبية مختلف متطلبات المركز، بما في ذلك بناء أعمدة درابزون حول فتحة الطابق العلوي وسلالم لسلامة الأطفال، وإغلاق إحدى الشرفات باستخدام الألمنيوم، لتحويلها إلى فصل دراسي صغير وتجهيز غرفتين للتدريب المهني، والكثير غير ذلك.

بالإضافة عن ذالك أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عن دعمها لمبادرة "الجمعة الوردية"، خلال فعاليات بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك هذا العام، وذلك من خلال توزيع 2000 قبعة على أفراد الجمهور وممثلي وسائل الإعلام عند وصولهم لمشاهدة منافسات الجولف، اليوم نهار الجمعة الموافق 5 فبراير بهدف المساعدة على رفع مستوى الوعي بمرض سرطان الثدي، ما يبعث برسالة دعم قوية لهذه القضية النبيلة. وتقوم الشركة بتنظيم سنوي لفعاليات "اليوم الوردي"، الذي يشهد توفير الفحوصات الطبية لموظفات الشركة وبرنامج حافل من الأنشطة لتسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر. وكجزء من هذه الحملة، تقوم الشركة أيضا بتنظيم العديد من أنشطة جمع التبرعات الخيرية لصالح الجمعيات الخيرية الإماراتية التي تعنى بمكافحة مرض سرطان الثدي.