"الإمارات العالمية للألمنيوم" راعياً للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2015

الإمارات العربية المُتحدة:يستعد عملاق الألمنيوم الإماراتي، شركة الإمارت العالمية للألمنيوم للعب دور محوري كراع مشارك للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2015 التي تستضيفها شركة "مصدر" بمركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 19 إلى 22 يناير الجاري. ومن المقرر أن يحضر أكثر من 30 ألف خبير من 170 دولة، يمثلون قطاعات الصناعة والتكنولوجيا والتمويل والحكومة، القمة التي تعتبر أهم الفعاليات العالمية المكرسة لمصادر الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة وكفاءة الطاقة.

وتعد القمة، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، مكوناً رئيسياً لأسبوع أبوظبي للإستدامة لعام 2015. وعلى الرغم من أن القمة تتمتع بدعم ورعاية شركة الإمارات للألمنيوم، إيمال، وهي شركة تشغيلية تابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، فإن دورة العام 2015 للقمة العالمية لطاقة المستقبل تشهد الرعاية الأولى تحت العلامة التجارية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

وقال سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"على الرغم من أن هذا هو العام الأول الذي نرعى فيه القمة تحت مظلة شركة الإمارات العلمية للألمنيوم، إلا أننا كشركة نتمتع بعلاقة طويلة ومتينة مع القمة العالمية لطاقة المستقبل". ومضى بالقول :"تعكس القمة العالمية لطاقة المستقبل عدداً من قيمنا الأساسية والتزامنا تجاه ركائز الاستدامة وحماية البيئة. إننا كشركة، نهدف إلى تحقيق الإمتياز في جميع مناطق عملياتنا من خلال التحسين المستمر والابتكار، وفي نفس الوقت نلتزم التزاماً قوياً تجاه تبني أفضل التكنولوجيا المستدامة المتاحة، والحد من الانبعاثات وتبني أفضل الممارسات العالمية لنظم إدارة البيئة في عملياتنا ".

باعتبارها راعياً مشاركاً للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2015، تعتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الإستفادة من وجودها بالقمة والمعرض الذي يقام على هامشها، لتعزيز الوعي بالعلامة التجارية والإلتقاء مع كبار قادة الأعمال في قطاعات الطاقة المتجددة وتكنولوجيا الطاقة الذكية والبيئة.