"الإمارات العالمية للألمنيوم" تُعزز مسيرة الإبتكار والتحسين المتواصل عبر رعايتها لمؤتمر الأفكار العربية الدولي 2014 في دبي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهي تحالُف صناعي مشترك لإنتاج الألمنيوم الأولي، يتخذ من دولة الإمارات العربية المُتحدة مقراً له، تعود ملكيته مُناصفة لكل من شركة مبادلة للتنمية من أبوظبي ومؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية من دبي، عن مواصلة دعمها لمسيرة الإبداع والتحسين المُتواصل، مع رعايتها للدورة التاسعة لمؤتمر الأفكار العربية الدولي  Ideas.Arabia، الذي ينعقد يومي 22 و23 أبريل الجاري بفندق "ذا بالاس داون تاون" في دبي، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وهي الرعاية التي تُعزز وتُرسخ العلاقات الحالية بين الجانبين خاصة وأن دوبال، التي تُعد إحدى الشركات التشغيلية التابعة للشركة، كانت الراعي الرئيسي لخمس من دورات المؤتمر (أعوام 2006 و2007 و2008 و2011 و2012)، والراعي البلاتيني لدورته الثامنة في العام 2013.

ويهدف مؤتمر الأفكار العربية الدولي 2014 Ideas.Arabia، الذي يقام تحت مظلة مجموعة دبي للجودة، إلى الترويج للإبداع بهدف الإرتقاء بتنافسية الأعمال، عبر منتدى من الشركات التي تجتمع لمٌشاركة أفضل الممارسات. ويتجسد الهدف الرئيسي للمؤتمر في تعزيز الوعي العام بالبرنامج وتطبيقاته وعملية التقييم وهيكل الجوائز ونظام التدقيق وإحصائيات المعايرة التي تُحسن بشكل فاعل من ربحية الأعمال وجودة الخدمات. وسوف يشهد المؤتمر، الذي يستمر ليومين، محاضرات باللغتين العربية والإنجليزية، يقدمها خبراء في هذا المجال من مُختلف أنحاء العالم.

كما يشهد مؤتمر الأفكار العربية الدولي أيضاً تنظيم مسابقة "أفضل الأفكار للعام"، والتي تهدف إلى تكريم أفضل الأفكار التي تطبقها الشركات على مدار العام، حيث تمنح المُسابقة الشركات المُشاركة فرصة لمُعايرة عملياتها مع الشركات الرائدة.

وفي معرض تعليقه على الرعاية، قال السيد/ عبدالله جاسم بن كلبان، الرئيس التنفيذي، والعضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"إن التحسين المُتواصل عبر الإبداع لهو إرث مُتجذر في الثقافة المؤسسية لدوبال وإيمال اللتين تُمثلان شركتين تابعتين لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، منذ تدشينهما، وهي الثقافة التي تم تعزيزها عبر تشجيع الموظفين على البحث عن سُبل أفضل وأسرع للقيام بالأعمال، وبلا شك تُعد دوبال رائداً إقليمياً بمجال برامج مُشاركات الموظفين، خاصة وأن برنامجها لإقتراحات الموظفين يتمتع بمسيرة من النجاحات والإنجازات منذ إنطلاقه في مايو 1981، و يعد نموذج يُحتذى به لعدد كبير من المؤسسات، على الصعيدين المحلي والدولي".

وأضاف السيد/ عبدالله بن كلبان :" القيمة الكُبرى التي تُضفيها مشاركات الموظفين جوهرية وكبيرة، حيث تجاوز حجم المُدخرات المُدققة للإقتراحات المُطبقة 175 مليون درهم على إمتداد تاريخ البرنامج البالغ 33 عاماً، كما أضافت تلك الأفكار أيضاً قيمة لا تُقدر من ناحية تعزيز الروح الإيجابية والإنتاجية، وإنطلاقاً من ذلك تهدف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى المحافظة على إستدامة ثقافة العمل القائم على الأداء المُتميز، حيث يتم تمكين الموظفين عبر تعزيز قيم الملكية ودعم الفريق، وهو المزيج الذي يُمكن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من تحقيق إمتياز عملياتها عبر التحسين المتواصل والإبتكار".