الابتكار

طورت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم التقنيات المستخدمة في صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة لأكثر من 25 عاماً. واليوم تُصنف التقنيات المطورة محلياً ضمن أكثر التقنيات كفاءة وتنافسية في صناعة الألمنيوم في العالم.

واستخدمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم التقنيات التي طورتها بنفسها لتطوير جميع المصاهر منذ تسعينيات القرن الماضي. ويبرز مثال على هذه التقنيات في موقع الطويلة الذي اعتبر عند تأسيسه من أضخم المصاهر في العالم.
وتم استبدال جميع خطوط الإنتاج القديمة بتقنية الشركة الخاصة والمطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة..

وتركز أعمال البحث والتطوير التقني في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على تحسين عمليات صهر الألمنيوم. فعندما نتمكن من زيادة الكفاءة، نستطيع تخفيض حجم استهلاك الكهرباء المطلوبة لإتمام عملية الصهر ونخفض بذلك من التكاليف والآثار السلبية على البيئة.

وبحلول العام 2016، أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي.
وتساهم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من خلال البحث والتطوير التقني بدور فاعل في تحقيق "رؤية الإمارات 2021" وتقود مسيرة التنمية في عالم المعرفة والابتكار.