فوز أربعة مدارس بالجوائز الكبرى لتحدي تصميم الألمنيوم من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن أسماء الفائزين في المسابقة الوطنية "تحدي تصميم الألمنيوم"، الذي أقيم تحت رعاية وزارة التربية والتعليم.

ودعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 20 فريقاً متنافساً إلى حفل توزيع الجوائز يوم 29 يناير للإعلان عن الفرق الفائزة، وذلك بعد يومين من عرض الطلاب لمشاريعهم في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض أمام لجنة تحكيم رفيعة المستوى التي ضمت ممثلين من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وجامعة خليفة، وبوليتكنك أبو ظبي.

 

وأطلقت المسابقة في شهر سبتمبر الماضي في إطار برنامج "هندسة المستقبل" الذي تنظمه شركة الإمارات العالمية للألمنيوم والذي يستهدف تحفيز الشباب على دراسة مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والعمل في مهن مرتبطة بها، بما يعزز أهداف رؤية الإمارات 2021 التي تشير إلى أن تطوير مهارات الطلاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يعتبر بمثابة الركيزة الأساسية لدعم جهود الدولة في خلق اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة.

وتضم الشركة بين موظفيها حالياً أكثر من 1540 متخصصاً في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من بينهم أكثر من 500 مواطن إماراتي.

 

وسلّمت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام الجوائز للمدارس الفائزة، حيث فازت مدرسة جيمس مدرستنا الهندية بالجائزة الأولى حول عرضها المبني على استخدام الألمنيوم في إطار فئة تصميم وسائل المواصلات المستقبلية، فيما فازت مدرسة جرين وود بجائزة فئة عمليات التعليب والتغليف الموجهة لحملات الإغاثة الإنسانية. وحصلت مدرسة جميلة بوحيرد على الجائزة الأولى لفئة التصميم المعماري، في حين حصل الحل الإبداعي المقدم من مدرسة أم العرب على جائزة الفن الحركي.

 

ومن جانبه، قال خالد عيسى بوحميد، نائب رئيس أول، العلاقات الحكومية بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل شباب اليوم علماء وتقنيي ومهندسي المستقبل ، ونسعى من خلال هذه المسابقة إلى تحفيز المزيد منهم على الإنخراط في دراسة هذه المجالات والعمل في مهن مرتبطة بها في المستقبل، وقد أظهر الشباب شغفاً كبيراً خلال المسابقة يبشر بغدٍ أفضل واستمرار مسيرة التنمية المستدامة في الدولة، ونود أن نتقدم بخالص شكرنا لجميع المشاركين الذين أثروا في المسابقة بأفكارهم المبتكرة الأمر الذي شكل صعوبة على لجنة التحكيم في حين إختيار العروض الفائزة".

 

والجدير بالذكر أن برنامج "هندسة المستقبل" من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم يوفر أيضاً ورش عمل تفاعلية لمساعدة الطلاب على فهم كيفية تطبيق المبادئ النظرية للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في المدارس الثانوية، وحقق البرنامج مؤخراً إنجازاً بارزاً، حيث بلغ عدد المشاركين فيه إلى 10،000 طالب وطالبة في دولة الإمارات منذ إطلاقه العام الماضي.