image description

شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تبيع ألمنيوم "سيليستيال" المُنتج بالطاقة الشمسية لشركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز، المورد الرئيسي لقطع غيار مرسيدس-بنز

الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2022: وقّعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم وأكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم اتفاقية لتوريد ألمنيوم "سيليستيال" المُنتج باستخدام الطاقة الشمسية إلى شركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز، المورد الرئيسي لقطع غيار سيارات مرسيدس-بنز.

وتنص الاتفاقية على بيع منتجات ألمنيوم "سيليستيال" في دولة الإمارات، إضافةً إلى توزيعه في جميع أنحاء العالم. وستورّد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ألمنيوم "سيليستيال" ضمن آلاف الأطنان التي تبيعها لشركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز كل عام.

وقال روب فان غيلز، الرئيس التنفيذي لشركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز: "تمكننا هذه الشراكة مع الإمارات العالمية للألمنيوم من المساهمة في بناء مستقبل أفضل، وهنا يأتي دور الألمنيوم الأساسي في تحقيق أهداف الصفقة الأوروبية الخضراء للوصول إلى حياد الكربون في قطاع التصنيع. ويسرنا تصنيع العديد من أجزاء السيارات الرياضية الفاخرة التي تحظى بشعبية كبيرة في دولة الإمارات من قبل شركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز باستخدام ألمنيوم "سيليستيال" الذي تنتجه شركة الإمارات العالمية للألمنيوم محلياً. وأتطلع إلى قيادة إحدى هذه السيارات على الكثبان الرملية في الدولة".

من جانبه، قال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "كان طرح ألمنيوم "سيليستيال" من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم خطوة كبيرة في مسيرة صناعتنا لتحقيق صفرية الانبعاثات الكربونية. ونتوقع أن نتمكن قريباً من زيادة إنتاج هذا المعدن المبتكر منخفض الكربون وتلبية الطلب المتزايد عليه عالمياً. وسرنا أن تعتمد شركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز، وعملائها مثل شركة مرسيدس-بنز، على الألمنيوم المُنتج باستخدام الطاقة الشمسية في الإمارات".

يذكر أنه في العام 2021 أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة في العالم تنتج الألمنيوم تجارياً باستخدام الطاقة الشمسية من خلال شراكة مع هيئة كهرباء ومياه دبي، والتي تدير مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الواقع في صحراء دبي.

وتتوقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم زيادة إنتاجها من ألمنيوم "سيليستيال" بشكل كبير من خلال مبادرة كبرى مع أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" و"دوبال القابضة" وشركة "مياه وكهرباء الإمارات" للاستحواذ على محطات توليد الكهرباء التابعة لها والحصول على الطاقة من الشبكة المحلية، والتي ستتضمن نسبة متزايدة من الطاقة الصديقة للبيئة.

وسيزيد الطلب الثابت على الطاقة من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من إمكانية التنبؤ بنظام الطاقة الكلي للشبكة، كما سيحفز تطوير شركة مياه وكهرباء الإمارات لمشاريع الطاقة الشمسية الجديدة في المستقبل. ومن المتوقع أن يكون حجم التوسع الناتج مباشرة عن هذه المبادرة أكبر من إجمالي قدرات توليد الطاقة الشمسية الحالية في دولة الإمارات، وسوف تستخدم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم هذه الطاقة الشمسية الإضافية بمجرد تركيبها.

يعتبر إنتاج الألمنيوم عملية كثيفة الاستخدام للطاقة، إذ يُعزى حوالي 60% من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في صناعة الألمنيوم العالمية إلى توليد الكهرباء، ومن شأن استخدام الطاقة الشمسية تقليل الانبعاثات المرتبطة بعملية صهر الألمنيوم بشكل كبير.

الجدير بالذكر أن شركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز تأسست في العام 2007 وتضم حوالي 1,900 موظف، ويقع المقر الرئيسي لها في مدينة رانشوفن في النمسا العليا، وتمتلك ثمانية مواقع أخرى في ألمانيا ورومانيا وبولندا.