image description

الإمارات العالمية للألمنيوم تدعم عودة طلبة المدارس الحكومية في أبوظبي من خلال توفير إرشادات وأدوات الوقاية من كوفيد -19

الإمارات العربية المتحدة، 13 سبتمبر 2021: ساهمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، في دعم عودة طلبة المدارس الحكومية، و القريبة من موقعها في الطويلة، لتوفير أجواء آمنة لهم مع استئناف العملية التعليمية بالشكل المعتاد للعام الدراسي 2021-2022.

وستوفر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، الكمامات وعبوات التعقيم والملصقات التوعوية للوقاية من فيروس كوفيد-19 لأربعة مدارس وهي السمحة والفلاحية والرحبة والباهية، والتي يرتادها أكثر من 4,600 طالب وطالبة من مختلف الأعمار.

وتأتي هذه المبادرة في إطار دعم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للمجتمعات المحلية القريبة من عملياتها في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وغينيا.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم : "هدفنا هو توفير بيئة آمنة وصحية للطلبة  أثناء عودتهم إلى فصولهم الدراسية مع بداية العام الدراسي الجديد، ويسرنا التعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي لتسهيل استئناف الدراسة بشكل طبيعي في المجتمعات المحيطة بموقعنا في الطويلة".

 وأضاف: "تعتبر هذه المبادرة إحدى الطرق التي ندعم بها المجتمعات المحلية المجاورة لمواقع عملياتنا في الدولة، ونتطلع إلى مواصلة التعاون مع المؤسسات الأكاديمية لضمان توفير بيئات تعليمية آمنة لأجيال المستقبل".

وقالت سعادة الدكتورة رابعة السميطي، االمدير العام  لمؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي: " نسعى في المؤسسة إلى بناء شراكات قوية مع مختلف الجهات والشركات سواء بالقطاع الخاص أو العام وذلك بهدف تعزيز الجهود المبذولة خاصة في ظل الظروف الراهنة من أجل استدامة التعليم الحضوري في مدارسنا في مختلف مناطق الدولة، وتأتي مساهمة شركة الإمارات العالمية  للألمينيوم  تحقيقا لتلك الشراكة ودعما لجهودنا التي نبذلها في الميدان من أجل دفع عجلة العام الدراسي قدما بالتعاون مع الجميع."

يذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تعاونت مع مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب ومؤسسة تدوير في يناير الماضي لعقد ورشة افتراضية لأعضاء المجتمعات المجاورة لها في أبوظبي من أجل تبادل أفضل الممارسات الصحية خلال فترة تفشي جائحة كوفيد-19، وشارك في هذه الورشة حوالي 150 شخصاً من موظفي شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وأفراد المجتمعات المحلية المجاورة.

ومن جانب آخر دعم برنامج سفراء شركة الإمارات العالمية نظام التعليم عن بُعد أثناء الجائحة من خلال إقامة ندوات افتراضية حول صناعة الألمنيوم وتطرقت أيضاً إلى مواضيع عدة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ومنذ عام 2020، عقد المهندسون والموظفون الشباب في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 26 ندوة عبر الإنترنت حتى الآن، وشارك فيها أكثر من 1,500 طالب جامعي من مختلف مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة من مثل الجامعة الأمريكية في الشارقة وجامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة خليفة وكليات التقنية العليا بمختلف أفرعها.

كما عقدت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في يونيو الماضي ورش عمل افتراضية خلال معارض التوظيف بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وجامعة خليفة وجامعة الإمارات العربية المتحدة، بحضور أكثر من 400 طالب وطالبة لمساعدتهم على الاستعداد بشكل أفضل لحياتهم المهنية. ومنذ بداية الجائحة ، أقامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالتعاون مع مؤسسة إنجاز-الإمارات ورش حول تعزيز المهن التي تتناسب بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، واستفاد منها أكثر من 300 طالب من جامعة خليفة ومدرسة الوردية وجامعة دبي وكليات التقنية العليا في رأس الخيمة.