image description

خمسة فرق طلابية تتأهل للمرحلة التالية من مسابقة الروبوتات الصناعية التي تنظمها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

  • يتنافس الطلاب على جوائز نقدية بقيمة 100,000 درهم في النسخة الرابعة من مسابقة الروبوتات الصناعية السنوية
  • تحصل كل من الفرق المختارة على تمويل قدره 50,000 درهم لتصميم وبناء النماذج الأولية لروبوتاتهم

 

الإمارات العربية المتحدة، 1 نوفمبر 2021: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن تأهل خمسة فرق طلابية من جامعات الإمارات للمرحلة التالية من نسخة هذا العام من مسابقة الروبوتات الصناعية التابعة للشركة، والتي تتحدى المهندسين الشباب لتصميم وبناء روبوتات صناعية لاستخدامها في مصاهر الألمنيوم التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

ويتمثل تحدي هذا العام في تصنيع روبوت قادر على تنظيف أحواض التهوية من الطمي والطين في موقع الطويلة التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم. وتقوم هذه الأحواض بتهوية مياه البحر المستخدمة قبل إعادتها مرة أخرى إلى البحر وذلك في سبيل حماية البيئة البحرية.

وقدمت الفرق المشاركة في المسابقة خطط تصاميمها في المرحلة الأولى من المسابقة، والتي قامت لجنة تحكيم المكونة من المهندسين والتقنيين في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمراجعتها واختيار فريقين من جامعة أبوظبي وثلاثة فرق من جامعة الإمارات للتأهل إلى المرحلة التالية.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "تتيح مسابقة الروبوتات الصناعية للشباب تطوير مهارات الثورة الصناعية الرابعة المطلوبة لمستقبل الإمارات الصناعي. يسرنا وصول خمسة فرق إلى المرحلة التالية من المنافسة والتي تصممت كل من تصاميمها بميزتها الخاصة. يسعدنا أن نوفر للطلبة والطالبات فرصة العمل معاً لمواجهة تحديات العالم الحقيقي وتجربة الإمكانايت التغيرية الجذرية التي ستوفرها الثورة الصناعية الرابعة لتغير أسلوب الصناعة في العقود القادمة".

وسيحصل كل فريق من الفرق الخمسة المختارة على 50,000 درهم لتصميم وبناء نماذج أولية من الروبوتات الخاصة بهم لاختبارها في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم. بالإضافة إلى ذلك، ستفوز الفرق المتأهلة إلى المرحلة النهائية بجوائز نقدية تبلغ قيمتها الإجمالية 100,000 درهم، كما سيتم تطوير النموذج الأولي للفريق الفائز للاستخدام على المدى الطويل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

يذكر أن فريقاً من جامعة أبوظبي فاز بنسخة العام الماضي من المسابقة، والتي كانت تهدف إلى تصميم روبوت صناعي مستقل لتقييم حالة الأفران في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم. وتمكّنت روبوت الفريق الفائز (طائرة دون طيار -drone) من التقاط صور جوية لوضع الأفران واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات الصور.

ويتعاون فريق تطوير التقنيات في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بشكل مكثف مع الجامعات المحلية والدولية للجمع بين الخبرة العملية في الشركة وأحدث الأفكار الأكاديمية. وتقيم الإمارات العالمية للألمنيوم شراكات مع جامعات مختلفة من مثل جامعة خليفة وجامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة أبوظبي وجامعة هيريوت وات، والجامعة الأمريكية في الشارقة ومعهد روتشستر للتكنولوجيا وكليات التقنية العليا في الإمارات العربية المتحدة، وجامعة أوكلاند وجامعة نيو ساوث ويلز ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وعملت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على مدار أكثر من 25 عاماً على تطوير التكنولوجيا في دولة الإمارات لتحسين كفاءة عمليات صهر الألمنيوم، واستخدمت الشركة تقنياتها الخاصة في جميع عمليات توسيع وتطوير المصاهر منذ تسعينيات القرن الماضي، واستبدلت جميع خطوط الإنتاج القديمة بتقنيات حديثة. وفي العام 2016 أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على المستوى الدولي.