image description

الإمارات العالمية للألمنيوم تحتفل بالذكرى الأربعين لإطلاق برنامج اقتراحات الموظفين بأكثر من نصف مليون فكرة للحد من التكاليف

الإمارات العربية المتحدة،27 يوليو 2021:: احتفلت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم بالذكرى السنوية الأربعين لإطلاق برنامج الاقتراحات الذي يتيح للموظفين مشاركة أفكارهم والمساهمة في تحسين العمليات التشغيلية والتقنية. وقدم الموظفون أكثر من نصف مليون اقتراح وفكرة ساهمت في توفير تكاليف قدرها 416 مليون درهم إماراتي.

يعد برنامج اقتراحات الموظفين في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم جزءاً أساسياً من ثقافة الشركة التي تركز على الابتكار والتحسين المستمر والتي ساهمت في نمو الشركة وازدهارها على مدار الأعوام السابقة. ويعتبر البرنامج الذي صممه غلين آشلي، رئيس الهندسة الصناعية في الشركة خلال عام 1981 بالتعاون مع فريق من المهندسين المتخصصين واحداً من أقدم و أبرز البرامج التي تتضمن مشاركة الموظفين والتي ما زالت تُنفذ على المستوى العالمي حتى يومنا هذا.

وخلال العام الأول من إطلاقه، قدم الموظفون 43 اقتراحاً عبر نماذج مطبوعة ثم شهدت الأعوام اللاحقة زيادة كبيرة في عدد الاقتراحات، ونظراً لزيادة الاقتراحات أطلقت الإمارات العالمية للألمنيوم منصة رقمية في العام 1999 لتلقيها بشكل أفضل.

وفي المجمل، وخلال الأربعين عاماً الماضية، قدم أكثر من 9,800 موظف وموظفة من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ما تجاوز 546,000 مقترح مما ساهم في تحسين مختلف جوانب العمل كالحد من استهلاك الطاقة و تحسين الكفاءة التشغيلية والحفاظ على السلامة في مكان العمل وتعزيز أداء الاستدامة في الشركة.

ويعتبر بناء حاجز الأمواج في مشروع تحلية المياه الذي نفذته شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي واحداً من الاقتراحات التي ساهمت في توفير مئات الملايين من الدراهم. وتم اقتراح بناء الحاجز في عام 2003 ونفذ في عام 2006، حيث ساهم في توفير تكاليف بمبلغ قدره 6.68 مليون درهم إماراتي كل عام. ومن خلال تعزيز كفاءة توليد الطاقة، تمكنت الإمارات العالمية للألمنيوم من خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بـ245 طن سنوياً.

وإحدى الأفكار الأخرى المهمة التي تم اقتراحها في عام 2016 هي بناء آلة لتنظيف بقايا المواد الصناعية و يتم التحكم بها عن بعد. نُفذت الفكرة في عام 2017، حيث ساهمت الآلة في التخلص من الأعمال اليدوية الصعبة وفي توفير أكثر من 809,000 درهم إماراتي.

وفي المقابل، يتم منح الموظفين أصحاب الاقتراحات والأفكار اللامعة المبالغ التي تم توفيرها بفضل اقتراحاتهم وكما تحتفي الشركة بهم في الفعاليات والأحداث التي تنظمها سنوياً.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "برنامج اقتراحات الموظفيين هو جزء من إرثنا العريق في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهو جزء من ثقافتنا لتعزيز الابتكار و التحسين المستمر، حيث نحقق من خلاله قيمة كبيرة كل عام. وتم تأسيس البرنامج بناءً على ثقتنا التامة بأن الأشخاص القريبين من سير العمل هم الأفضل لتقديم التحسينات المطلوبة وتنفيذها. هذه الثقة ساهمت في تعزيز مكانة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كواحدة من أكبر الشركات الصناعية الابتكارية في دولة  الإمارات العربية المتحدة".

كما أطلقت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برنامج "تميز" في عام 2016 والذي يختص في مكافأة وتقدير المدراء والموظفين على جهودهم لإيجاد الحلول لمشاكل مختلفة من خلال إجراء اختبارات وتحليلات لمراحل العمل ونتائجها بشكل منتظم. ويتم تدريب الموظفين في برنامج "تميز" من قبل خبراء داخل الشركة.

والجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تطور تقنياتها الخاصة محلياً منذ أكثر من 25 عاماً، حيث أصدرت الجيل الأحدث من تقنية صهر الألمنيوم DX+ Ultra المطورة محلياً، وهي النسخة العاشرة من التقنية منذ بدء تطويرها وهي تعد واحدة من أفضل تقنيات تصنيع الألمنيوم والأكثر كفاءةً على المستوى العالمي في الوقت الحالي.

وفي العام 2016، أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي، عبر تصدير تقنية DX + Ultra إلى شركة ألمنيوم البحرين.وفي نوفمبر 2020، وقعت الإمارات العالمية للألمنيوم اتفاقية مع شركة "نيو ألومنيو كولومبيا" الكولومبية لتصدير تقنية DX+ Ultra من أجل تطوير أول منشأة لإنتاج الألمنيوم في الدولة اللاتينية.

وفي ديسمبر 2020، وقعت الإمارات العالمية للألمنيوم سلسلة من الاتفاقيات مع شركة "إينالوم" الإندونيسية للمساعدة في تطوير مصهر الألمنيوم التابع للشركة الإندونيسية في شمال سومطرة.