image description

الإمارات العالمية للألمنيوم تكمل عمليات تجديد رئيسية لخط الإنتاج 3 في الطويلة

  • تحديث 444 خلية اختزال في خط إنتاج 3 في الطويلة بمجمعات تيار كهربائي مصنوعة من النحاس
  • اكتمال التجديد الدوري بمتوسط وقت استجابة يبلغ 50 ساعة لكل خلية

الإمارات العربية المتحدة، 26 يناير 2021: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن اكتمال عملية التجديد الدورية الرئيسية لخط الإنتاج 3 في موقع الشركة في الطويلة، والذي يعد أحد أطول خطوط الإنتاج وأكثرها إنتاجية في العالم.

وتتطلب خلايا الاختزال التي يُصهر فيها الألمنيوم إعادة تبطينها وإجراء التعديلات بعد عدة سنوات من الإنتاج، وخلال عملية تجديد 444 خلية اختزال في خط الإنتاج 3، ركبت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مجمعات تيار كهربائي مصنوعة من الحديد مع شرائح من النحاس والتي تم تصميمها في الشركة لتحسين الأداء والجودة.

ويتميز النحاس بأنه موصل عالي للكهرباء، وسوف يساهم استخدامه في مجمعات التيار الكهربائي من تقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات الغازات الدفيئة، كما يسمح بزيادة الإنتاجية حيث يمكن تشغيل خلايا الاختزال بتيار كهربائي أعلى. وعندما يتاح الجهد الإضافي في نظام إمداد الطاقة، فإن ذلك سيوفر أيضاً فرصاً لتركيب خلايا اختزال إضافية في نفس الدائرة.

وتجري عملية تجديد خلايا الاختزال عبر مواقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة وجبل علي كجزء من العمليات المستمرة لإعادة تبطين خطوط الإنتاج.

بدوره، قال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يعتبر الألمنيوم من أهم المواد اللازمة لبناء مستقبل أكثر استدامة. ونحن ملتزمون في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بإيجاد كل السبل لتعزيز الاستدامة وكفاءة الطاقة والسلامة أثناء عمليات الإنتاج، كما نسعى لانتهاز كل الفرص المتاحة لإجراء جميع التحسينات اللازمة مهما كانت بسيطةً".

ويواكب أداء السلامة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم طوال فترة تجديد خط الإنتاج المستمرة لمدة ثلاث سنوات بشكل إيجابي مع معايير السلامة العالمية في القطاع. ومنذ عام 2018 حتى عام 2020، لم تسجل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أي إصابات ناجمة عن العمل في المشروع. وبشكل عام، بلغ إجمالي معدل الإصابات القابلة للتسجيل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في عام 2020 نحو 1.34 إصابة لكل مليون ساعة عمل، ما يعد أقل بحوالي 66% من متوسط القطاع العالمي وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة في عام 2019 من قبل معهد الألمنيوم الدولي.

وكانت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قد بدأت في تشغيل خط الإنتاج 3 في الطويلة لأول مرة في العام 2014، وتم بناؤه باستخدام تقنية +DX التي طورتها الشركة محلياً، والتي تعد من بين أكثر تقنيات صهر الألمنيوم كفاءة في العالم.

وتتميز خلايا الاختزال +DX بفعاليتها انطلاقاً من حجمها الكبير، حيث تتطلب حوالي 0.81 ساعة عمل لإنتاج كل طن من الألمنيوم ، مقارنة بـ 1.33 ساعة عمل لإنتاج كل طن من الألمنيوم عند استخدام تقنية CD20، وهي أقدم تقنية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم والتي لا تزال قيد التشغيل حالياً.

الجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قد استخدمت تقنياتها الخاصة في جميع مشاريعها التوسعية منذ تسعينات القرن الماضي، بما في ذلك تطوير مصهر الطويلة، كما تم تعديل خطوط الإنتاج الأقدم للشركة بتقنياتها المحلية.

وفي العام 2016، أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي من خلال تصديرها لتقنية DX + Ultra، ، ما يعد نجازاً بارزاً للدولة نحو نمو الاقتصاد القائم على المعرفة، وقد تم تصديرها لشركة ألمنيوم البحرين بناءً على اختيارها لتقنيات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتطوير خط الإنتاج السادس الجديد.