image description

الإمارات العالمية للألمنيوم تمدد اتفاقها مع شركة فيناكومين الفيتنامية لتوريد الألومينا حتى 2023

الإمارات العربية المتحدة، 9 مارس 2020: وقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عقداً جديداً مدته ثلاث سنوات مع شركة فيناكومين الفيتنامية لتواصل توريد الألومينا إلى دولة الإمارات حتى عام 2023.

وبموجب الاتفاقية، ستواصل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم شراء ما يصل إلى 300,000 طن من الألومينا من فيناكومين سنوياً. ويأتي هذا الاتفاق كتمديد للاتفاقية التي وقعتها الشركتان في أواخر عام 2017 والمقرر أن تنتهي بنهاية هذا العام.

وتأتي هذه الاتفاقية في أعقاب زيارة قام بها وفد تجاري رفيع المستوى لفيتنام في أكتوبر الماضي، برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي. وتعتبر مادة الألومينا من بين أبرز العناصر التجارية بين الإمارات وفيتنام.

بدوره، قال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "نحن سعداء بتعزيز الشراكة المتينة بين الإمارات العالمية للألمنيوم وفيناكومين في إطار العلاقات التجارية المتنامية بين الدولتين، ونتطلع إلى مواصلة توريد الألومينا من فيتنام خلال الأعوام المقبلة، وكذلك استكشاف السبل التي يمكننا من خلالها العمل بشكل أوسع مثل تحسين البنية التحتية للموانئ الفيتنامية وفرص التنقيب الأخرى".

ومن جانبه، قال دانغ ثانه هاي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فيناكومين: "تعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم، ويسعدنا أن نمدد اتفاقنا بتوريد مادة الألومينا مع هذه الشركة الرائدة في صناعة الألمنيوم. بالنسبة لـشركة فيناكومين، تتماشى هذه الاتفاقية أيضاً مع توجيهات وزارة الصناعة والتجارة الفيتنامية للمساهمة في تعزيز العلاقات التجارية مع دولة الإمارات، الشريك التجاري الأكثر أهمية لدولتنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

الجدير بالذكر أنه يتم تكرير الألومينا من خام البوكسيت وهو المادة الأولية لمصاهر الألمنيوم.

ومن المتوقع أن تصل مصفاة الطويلة للألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى العمل بكامل طاقتها الإنتاجية خلال النصف الأول من هذا العام، مع إنتاج يكفي لتلبية نحو 40% من متطلبات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وستواصل الشركة استيراد الألومينا لمواكبة باقي احتياجاتها.