image description

الإمارات العالمية للألمنيوم وموانئ أبوظبي تستقبلان أكبر سفينة والأولى من نوعها لنقل خام البوكسيت في منطقة الخليج العربي

 

  • شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تبدأ استخدام السفن العملاقة لاستيراد البوكسيت ونقلها إلى مصفاة الألومينا التي أنشأتها مؤخراً في الطويلة.
  • وصول سفينة "كيب الطويلة" الأولى من نوعها بعد استكمال موانئ أبوظبي عمليات تعميق قناة ميناء خليفة.
  • الإمكانيات الجديدة لميناء خليفة ترسخ مكانة أبوظبي على خارطة الاستثمار والتجارة البحرية العالمية، وتمكن استقطاب حاويات شحن عملاقة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 24  يونيو 2019: استقبلت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، سفينة "كيب الطويلة" وهي أول سفينة عملاقة ذات الغاطس العميق  (CapeSize)مُحمّلة بالكامل تصل إلى ميناء خليفة في أبوظبي، والأولى من نوعها ترسو في موانئ الخليج العربي. ويتيح استخدام هذه السفينة الضخمة المخصصة لنقل المواد السائبة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم سهولة استيراد البوكسيت لصالح مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا التي أنشأتها مؤخراً وبتكاليف منخفضة.

تستورد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم البوكسيت من جمهورية غينيا لتزويد مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا بالمادة الخام اللازمة لعمليات التصنيع. وتعتبر "كيب الطويلة" واحدة من أكبر السفن العملاقة المخصصة لشحن المواد السائبة في العالم، حيث يمتد غاطس السفينة إلى 18.2 متر من سطح البحر عندما تكون محملة بكامل طاقتها الاستيعابية.

وقد وقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في وقت سابق اتفاقية طويلة الأمد مع موانئ أبوظبي، المطور الرئيسي والمشغل للموانئ التجارية والمجتمعية في إمارة أبوظبي ومرافئ الفجيرة في ميناء الفجيرة إضافة إلى مدينة خليفة الصناعية، لاستخدام مرافق ميناء خليفة. وعملت موانئ أبوظبي على تلبية متطلبات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وتعزيز قدرات ميناء خليفة بحيث يتمكن من استقبال السفن العملاقة من خلال تعميق القناة من 16.5 متر إلى 18.5 متر، وتوسيع مدخلها من 250 متراً إلى 280 متراً. وبات ميناء خليفة أول ميناء في منطقة الخليج العربي قادراً على استيعاب هذه السفن بحمولتها الكاملة.

وتشترط بعض الموانئ في دول أخرى تفريغ سفن الضخمة جزئياً  في مناطق المخطاف بعيداً عن الميناء لكي يخف وزنها وتصبح قادرة على الرسو داخل رصيف الميناء بصورة آمنة.

وتسهم عمليات التطوير الجديدة  للميناء في دعم قطاع الأعمال والشركات والصناعات وترسيخ مكانة أبوظبي على خارطة التجارة والشحن البحري الإقليمي والعالمي. وكانت أكبر سفينة حاويات في العالم "ام في سولار" MV Solar، قد رست الشهر الماضي في ميناء خليفة للمرة الأولى.

ويبلغ طول سفينة "كيب الطويلة" حوالي 300 متراً، وهو ما يعادل طول ملعبين لكرة القدم، ويبلغ عرضها 50 متراً. ويمكن لهذه السفينة أن تحمل نحو 180,000 طن من خام البوكسيت.

وقال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل وصول سفينة "كيب الطويلة "  اليوم لحظة تاريخية مهمةّ  لنا، وسنشهد خلال الفترة المقبلة استقبال المزيد من هذه السفن العملاقة. ونحن في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم نثمن عالياً الجهود الحثيثة التي تقوم بها موانئ أبوظبي لتطوير ميناء خليفة وتلبية احتياجاتنا المتعلقة بتسهيل عمليات الاستيراد  و وصول السفن الكبيرة إلى مرسى الشركة."

من جانبه أشاد الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي بهذا الانجاز المتمثل بوصول سفينة ’كيب الطويلة‘ لمرسى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وقال، "تحرص موانئ أبوظبي على تلبية احتياجات الشركاء والعملاء وتطوير الخدمات والحلول المتبكرة التي توفر عليهم الكثير من الجهد والوقت والتكاليف. إن توسعة قناة ميناء خليفة وتعميقها يعود بفرص تجارية كبيرة على الشركاء، حيث استقلبت محطة كوسكو أبوظبي للحاويات مؤخراً واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم بطاقة استيعابية تصل إلى 21 ألف حاوية نمطية."

يُذكر أن مصفاة الطويلة للألومينا التي أنشأتها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات والثانية في منطقة الشرق الأوسط، وتعمل هذه المصفاة على تحويل خام البوكسيت إلى الألومينا التي تعتبر المادة الأولية المستخدمة في مصاهر الألمنيوم، ومن المتوقع أن تلبي المصفاة 40 بالمئة من احتياجات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من الألومينا، مع بدء تشغيلها بكامل طاقتها. وكانت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قد استثمرت نحو 3.3 مليار دولار في بناء مصفاة الطويلة للألومينا التي بدأت أعمال الإنتاج في شهر أبريل.

ويحتل ميناء خليفة موقعاً استراتيجياً ويعد أحد أكثر الموانئ العالمية كفاءة وتطوراً. وحالياً يوفر الميناء خدمات لأكثر من 25 خط شحن. وفي المقابل، تشغل مدينة خليفة الصناعية التي تعتبر أكبر مدينة صناعية في المنطقة مساحة 410 كيلومترات مربعة بالقرب من  ميناء خليفة.

وتعتبر السفن العملاقة ذات الغاطس العميق  (CapeSize)من بين أكبر السفن المخصصة لنقل الشحنات الجافة، وحظيت بهذا الأسم نظراً لحجمها الهائل الذي يحول دون عبورها عبر قناة بنما، الأمر الذي يضطرها للتوجه إلى أقصى نقطة جنوبية على ساحل أمريكا الجنوبية (كيب هورن) لتبحر بين المحيطين الأطلسي والهادئ.

وتعتبر "كيب الطويلة"، التي تشغّلها كل من شركة كيه لاين وشرف للشحن، الوكيل المحلي بدولة الإمارات، واحدة من سفن الشحن العملاقة المصممة لنقل خام البوكسيت إلى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.