image description

بدء برنامج التدريب الصيفي 2019 في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن بدء برنامجها التدريبي الصيفي لعام 2019، بمشاركة 30 طالباً إماراتياً من المدارس الثانوية والجامعات، حيث سيتلقون التدريبات في مكاتب الشركة في منطقتي جبل علي في دبي والطويلة في أبوظبي بهدف إكسابهم الخبرة العملية القيمة وتعزيز آفاق مستقبلهم المهني.

وتقدم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برنامجها التدريبي الصيفي منذ أكثر من 20 عاماً.

صمم البرنامج التدريبي خصيصاَ للشباب الإماراتيين الذين يدرسون تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (والتي تعرف باسم STEM)، وبسبب طبيعة عمل الشركة في مجال الصناعات الثقيلة، فإنها تعد بمثابة أبرز جهات العمل المستقطبة للمهن المرتبطة بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ويعمل في الشركة حالياً أكثر من 1500 من المهنيين في الوظائف القائمة على هذه التخصصات، من بينهم 500 مواطن إماراتي.

وستنضم هذا العام 11 متدربة إلى البرنامج، تأكيداً على التزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الراسخ بدعم المرأة الإماراتية وتعزيز دورها في قطاع الصناعات الثقيلة.

وبدوره، قال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "تتماشى أهداف برنامج التدريب الصيفي مع رؤية الإمارات 2021، الرامية إلى تعزيز القدرات العلمية للطلاب الإماراتيين في التخصصات القائمة على العلوم والرياضيات في إطار الجهود لتنمية إقتصاد مبني على المعرفة . ونأمل أن  تلعب خبرة العمل المبكرة، والتي نقدمها من خلال البرنامج، دوراً في تحفيز المتدربين على متابعة مسيرتهم المهنية في مهن مرتبطة بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبما يسهم في دفع عجلة التنمية وتسريع خطط النمو في الدولة".

يشار إلى أن اللجنة التنفيذية العليا لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم تضم سبعة أعضاء من مواطني دولة الإمارات والذين انضموا إلى الشركة في البداية  كخريجين متدربين بما فيهم الرئيس التنفيذي للشركة.

ويمتد برنامج التدريب الصيفي هذا العام من منتصف شهر يوليو الجاري وحتى منتصف شهر أغسطس المقبل.

وقالت فايزة المرزوقي، وهي الآن مهندسة في قسم مشاريع رأس المال في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "كانت تجربتي كمتدربة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لعام 2013 مثالية، ومنحتني استيعاباً أفضل للفرص المتاحة لي في المستقبل، حيث عملت في العديد من المشاريع البارزة التي  ألهمتني إلى العمل في الشركة بعد التخرج. ومنذ انضمامي إلى الشركة، خضت مسيرة عمل مليئة بالتحديات والمكافآت، وأنني على ثقة أنها ستحقق العديد من الأهداف بعيدة المدى للشركة وستسهم في تعزيز المسيرة التنموية لدولة الإمارات".

وحالياً يوجد 162 طالباً من الخريجين الجدد في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وتعمل الشركة عادةً وعلى مدار الوقت، على تدريب نحو 100 خريج متدرب أغلبهم من تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ضمن برامج تدريبية تمتد لمدة 18 شهر و24 شهر.