برقمٍ غير مسبوق: موظفي الإمارات العالمية للألمنيوم يحققون وفورات قدرها 70 مليون درهم خلال عامٍ واحد

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن تحقيق وفورات في التكلفة بقيمة 70 مليون درهم في العام 2018 وذلك من خلال تطبيق الآراء والمشاريع المقترحة من برنامج "اقتراحات الموظفين"  للتحسين المستمر،  وهي أعلى نسبة توفير تحققها الشركة منذ إطلاق البرنامج في العام 1981.

وقال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "نؤمن في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بقدرات وآراء موظفينا في تحسين الكفاءة و تطوير العمليات، حيث أن الأفراد الأقرب إلى سير العمل هم الأمثل في تحديد فرص تحسين الكفاءة و وضع أفضل الحلول لتخطي التحديات التي تواجههم كل يوم. ويعد هذا البرنامج فرصة للموظفين لإثبات قدراتهم الفنية والمهنية و لتعزيز مبدأ الابتكار والتطوير المستمر في طور العمل."

 

وقد نجحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في تحقيق الوفورات من خلال تقديم 38,037   اقتراحاً قدمها موظفو الشركة في برنامج "اقتراحات الموظفين" للتحسين المستمر، والتي بموجبها يقدّم الموظفين إقتراحاتهم بشأن التحسينات المحتملة في مجال عملهم وتنفيذ المعتمد منها. إضافة إلى ذلك، نفذت الشركة 201 مشروع من مشاريع التحسين التي نجم عنها تحقيق الباقي من وفورات التكلفة، وقد سُجلت هذه المشاريع من خلال برنامج "تميّز"، وهو برنامج تعاونيّ متعدد الوظائف تم إطلاقه في عام 2016 للموظفين المضطلعين بمهام إشرافية وغير إشرافية كوسيلة لحلّ المشكلات وإدخال التحسينات في الشركة.

 

وتشارك الإمارات العالمية للألمنيوم نسبةً من الوفر في التكلفة الناجمة عن برنامج "اقتراحات الموظفين" وبرنامج "تميّز" مع الكوادر التي قدمت هذه الاقتراحات وساهمت في تنفيذها. ومنذ عام 1999 تلقّت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ما يقارب نصف مليون اقتراح للتحسينات الفنية والتقنية، حيثُ نُفذ منها حوالي ربع مليون اقتراح (254.551) نجمَ عنها وفراً بواقع 345 مليون درهم. كما تدأب الشركة على تكريم إنجازات موظفيها أيضاً داخل الشركة في كل شهر وفي الفعاليات السنوية. وكانت ستة مشاريع من مشاريع برنامج "تميّز" قد فازت في عام 2018 بجوائز تكريم في النسخة العاشرة من مسابقة التحسين العالمي والابتكار المستمر في مختلف الفئات.

وبالإضافة إلى برامج الشركة الهادفة إلى إِشراك جميع الموظفين في التحسين المستمر، تمتلك الإمارات العالمية للألمنيوم فريقاً متخصصاً بالتطوير التكنولوجي يركز على الابتكار من أجل تحسين تكنولوجيا العمليات الأساسية للشركة.

وعلى مدى أكثر من 25 عاماً، ركزت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على تطوير تقنياتها الخاصة لصهر الألمنيوم كما استخدمت تقنيتها الخاصة في جميع مشاريعها التوسعية منذ التسعينات، وأتمت الشركة مشروعاً كبيراً لإعادة تحديث جميع خطوط الإنتاج القديمة اعتماداً على أحدث تقنيتها، والتي تعد من بين أكثر التقنيات كفاءةً في صناعة الألمنيوم على المستوى العالمي.