عشرة آلاف طالب يشاركون في برنامج "هندسة المستقبل" من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ إطلاقه

  • "هندسة المستقبل" برنامج أطلقته شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتحفيز الطلبة للإلتحاق بتخصصات "العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات"

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن تمكن برنامجها "هندسة المستقبل" الذي يهدف إلى تحفيز الطلبة للتوجه نحو الدراسات والوظائف القائمة على تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من الوصول إلى 10,000 طالب وطالبة في دولة الإمارات منذ إطلاقه في العام الماضي.

ويسهم البرنامج المدرسي "هندسة المستقبل" في مساعدة الطلاب على فهم كيفية تطبيق المبادئ النظرية للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمعروفة دولياً بمنهج «STEM» وتطبيقها بشكل عملي في الصناعات التي تعتمد عليها الدولة. حيث تمت زيارة 38 مدرسة من مختلف أنحاء الدولة، ونُظمت ورش عمل لطلاب الصف التاسع، العاشر، والحادي عشر، مما شجع العديد من الطلبة بالإلتحاق بالبرنامج.

ويعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حالياً أكثر من 1,540 من الفنيين في التخصصات القائمة على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من بينهم 500 من مواطني الدولة. كما حددت رؤية الإمارات 2021 مهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات باعتبارها ضرورة حيوية في إطار جهودها لخلق اقتصاد تنافسي مستدام قائم على المعرفة.

وقال عبد الله جاسم بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "تنطوي كافة جهودنا المبذولة على تحقيق الأهداف الوطنية، وفي إطار رؤية الإمارات 2021، برزت الحاجة إلى انخراط المزيد من الشباب في المهن المتعلقة بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وقد أظهرت أبحاثنا اهتمام العديد من الشباب بدراسة هذه الموضوعات إلا أنهم في نهاية المطاف يختارون العمل في وظائف أخرى، ومن هذا المنطلق يلعب برنامج هندسة المستقبل دوراً بارزاً في تحفيز الطلبة لمواصلة حياتهم المهنية في وظائف تتعلق بهذه التخصصات".

وفي شهر سبتمبر الماضي، وسعت الشركة نطاق برنامج " هندسة المستقبل " من خلال إطلاق "تحدي تصميم الألمنيوم" وهو عبارة عن مسابقة وطنية على نطاق طلاب المدارس الثانوية لإبتكار تطبيقات عملية لمبادئ العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ضمن أربع فئات للمسابقة تمثل الإستخدامات الأساسية للألمنيوم حول العالم، حيث يمكن للطلاب اختيار تصميم حلول مبتكرة في أحد الموضوعات الأربعة وهي: تصميم وسائل المواصلات المستقبلية، التصميم المعماري، تصميم عمليات التعليب والتغليف الموجهة لحملات الإغاثة الإنسانية، وتصميم الفن الحركي، على أن يحصل الفريق الفائز على جائزة نقدية قيمة وسيتم الإعلان عن الفائزين لهذه المسابقة خلال شهر فبراير 2019.