أكبر معدات مشروع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتعدين البوكسيت تصل إلى غينيا

- خطوة هامة في مسيرة إنجاز المشروع الذي يمثل أكبر مشروع تنموي تشهده غينيا في العقود الأربعة الماضية

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن تحقيق خطوة هامة في مسيرة إنجاز مشروع تعدين البوكسيت في جمهورية غينيا في غرب إفريقيا، مع وصول أكبر معدات المشروع إلى ميناء كمسار.

 وتركز شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على بناء منشآت تعدين البوكسيت ومرافق التصدير المرتبطة به في مقاطعة بوكي، فيما يعد المشروع هو أكبر مشروع تنموي في جمهورية غينيا خلال العقود الأربعة الأخيرة، ويعد البوكسيت هو المادة الخام التي يستخرج منها الألمنيوم.

وتزن معدات الرص والاسترداد، والتي تعرف بـ stacker reclaimer، حوالي 1300 طن وتباشر الآن غينيا ألومينا كوربوريشن أعمال تركيبها في موقع الشركة في ميناء كمسار، ومع بدء العمليات التشغيلية للمنجم، ستستخدم الآلة في تكديس خام البوكسيت الذي يصل إلى ميناء كمسار باستخدام السكك الحديدية، كما ستعمل الآلة أيضاً على رفع المادة الخام وتحميلها على نظام النقل الممتد على الرصيف البحري لشركة غينيا ألومينا لينقل إلى سفن الشحن الراسية في الميناء.

وتتوسع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على المستوى الدولي لتأمين إمدادات المواد الخام عالية الجودة لمرافقها لإنتاج الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير عوائد جديدة للشركة، وبالإضافة إلى مشروع غينيا ألومينا كوربوريشن، تواصل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حالياً عمليات البناء لأول مصفاة للألومينا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في موقع الشركة في منطقة الطويلة بمنطقة خليفة الصناعية في أبوظبي، والتي ستعمل على تكرير خام البوكسيت وتحويله إلى مادة الألومينا التي تعد أحد المواد الأساسية المستخدمة في مصاهر الألمنيوم.

وقال عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل وصول هذه المعدات الضخمة إلى غينيا خطوة هامة أخرى في رحلتنا نحو إنجاز مشروعنا، الذي سيوفر إمدادات المواد الخام لصناعة الألمنيوم الإماراتية لسنوات عدة مقبلة ويوفر دفعة قوية للاقتصاد الغيني، كما تعد علامة بارزة في مسيرة تطوير ميناء كمسار، وركيزة أساسية في نظام الشركة لإنتاج البوكسيت".

واستكملت مؤسسة غينيا ألومينا كوربوريشن بالفعل البنية التحتية اللازمة لتركيب الآلة الضخمة، حيث تتضمن هيكل خرساني يشتمل على قضبان خاصة ستتحرك عليها الآلة لتكديس واستعادة المادة الخام. وسيفرغ البوكسيت المحمل على عربات السكة الحديدية باستخدام آلة قلاب ضخمة وصلت إلى غينيا في يونيو الماضي، ويتوقع أن تنطلق أولى صادرات البوكسيت من مشروع غينيا ألومينا كوربوريشن خلال النصف الثاني من العام 2019.

الجدير بالذكر أن الآلة الضخمة قادمة من مصنع إنتاجها في الصين ، حيث وصلت إلى ميناء كمسار وهي محملة ضمن 12 حاوية منفصلة. تنقل الآلة حالياً عبر السكة الحديدية إلى موقع تركيبها في منشأة غينيا ألومينا كوربوريشن في الميناء، ويتوقع أن تمتد هذه العملية لعدة أيام. وستجمع بعدها قطع الآلة لتصبح أشبه برافعة كبيرة طولها نحو 125 مترًا وارتفاعها نحو 25 متراً.

ويعمل أكثر من ثلاثة آلاف شخص حالياً – 80% منهم من مواطني غينيا -في عمليات بناء مشروع منجم غينيا ألومينا ومرفقاته، والذي تبلغ ميزانية إنشائه نحو 1.4 مليار دولار، وتتوقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أن تصل نسبة إنتاج البوكسيت إلى ما يقارب 12 مليون طن سنوياً عند استقرار العمليات في هذه المنطقة.