بحمولة تزن أكثر من 10200 طن وصول أولى قاطرات مشروع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتعدين البوكسيت إلى غينيا

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن وصول قاطرتي تحويل من طراز SD40-2 إلى جمهورية غينيا في غرب إفريقيا ، تمهيداً لاستخدامها في مشروع الشركة لتعدين البوكسيت.

وتعمل شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على بناء منشآت تعدين البوكسيت ومرافق التصدير المرتبطة به في جمهورية غينيا، و يعد هذا المشروع هو أكبر مشروع تنموي تشهده البلاد خلال العقود الأربعة الأخيرة.

ووصلت القاطرتان مباشرةً من مصنع الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية، وتبلغ قدرة كل قاطرة 3000 حصان، ويمكنها تحويل ونقل ما يصل إلى 120 عربة محملة بالكامل (بحمولة تزن أكثر من 10200 طن)، وستستخدم قاطرات التحويل في نقل العربات عن طريق السكك الحديدية من منطقة التحميل الخاصة بشركة غينيا ألومينا كوربوريشن في موقع المنجم إلى منصة التفريغ الخاصة بها في ميناء كاسمار على الساحل الغيني.

وقال باولو كاستيلاري، الرئيس التنفيذي لشركة غينيا ألومينا كوربوريشن: "يشكل وصول هذه القاطرات علامة بارزة أخرى في مسيرة  تطوير مشروعنا، والذي سيلعب دوراً كبيراً في تعزيز قطاع التعدين واقتصاد غينيا والمنطقة بشكل أوسع، وبينما تتشكل أعمال البنية التحتية للتعدين وتوصيل البوكسيت المستخرج لميناء التصدير بوتيرة متسارعة، فإننا نركز على استكمال الأعمال وفق أرقى معايير الأمان والكفاءة".

ومن المقرر أن يستخدم مشروع غينيا ألومينا كوربوريشن خطوط السكك الحديدية القائمة وقاطرات السحب في معظم الرحلة من المنجم إلى الميناء، والتي تقدر بنحو 90 كيلو متر، وتعمل الشركة حالياً على بناء محطات سكة حديدية لربط شبكة السكك الحديدية القائمة بمرافقها.

الجدير بالذكر أنه من المتوقع أن تنطلق أولى صادرات البوكسيت من مشروع غينيا ألومينا كوربوريشن خلال النصف الثاني من العام 2019، فيما ترجح الشركة وصول إنتاج البوكسيت إلى ما يقارب 12 مليون طن سنوياً عند التشغيل الكامل للمشروع الذي تبلغ ميزانية إنشائه نحو 1.4 مليار دولار.