الإمارات العالمية للألمنيوم توفر حوالي 5 مليون درهم إماراتي من تكاليف الطاقة كل عام بفضل تنفيذ اقتراحات موظفيها

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن توفير حوالي 5 مليون درهم من تكاليف الطاقة المستهلكة كل عام بفضل تنفيذ اقتراحات موظفيها. وتراوحت اقتراحات توفير الطاقة من طرح كفاءات جديدة في مصاهر الشركة إلى  تطوير عمليات  التسخين والتبريد الأولوية التي تساهم في خفيض نسبة استهلاك الطاقة.  

ونفذت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 24 فكرة من اقتراحات الموظفين لحفظ الطاقة خلال العامين الماضيين.

وأثمرت إحدى مقترحات الموظفين عن توفير 2.7 مليون درهم إماراتي، من خلال الاستفادة من الطاقة المفقودة الناجمة عن مولدات البخار وتحويلها إلى طاقة قابلة للاستعمال.  

وعمل فريق كفاءة العمليات على الفكرة منذ فترة طويلة، فيما قام بتجربتها فريق من الطلاب الحائزين على شهادات الماجستير والدكتوراه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، للتحقق من الأمان الاقتصادي للعملية قبل تنفيذها. إضافةً إلى ذلك، يتعاون فريق البحث والتطوير في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مع المؤسسات الأكاديمية المحلية والعالمية في تطوير الأفكار والمقترحات.  

من جانبه، قال عبد الله بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "تتطلّب عملية صهر الألمنيوم طاقة كثيفة، ولهذا تمثل كفاءة استهلاك الطاقة عنصراً أساسياً في القدرة التنافسية العالمية لأداء الشركة. وقد حققنا نسبة توفير هامة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من خلال تطوير التقنيات الأساسية على مر العقود، كما كان للمقترحات الصغيرة أهميتها وفاعليتها في إحداث تغيير ملموس في ترشيد استخدام الطاقة، كما نشجع الموظفين على التقدّم بالاقتراحات والأفكار التي تصبّ في تطوير كافة أعمالنا، بما فيها كفاءة استعمال الطاقة".

الجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قد أطلقت برنامج اقتراحات الموظفين منذ العام 1981.    

وفي العام الماضي، حقق موظفو الشركة رقماً قياسياً في الاقتراحات المقدمة، حيث وصل عدد الاقتراحات إلى 34,419 مقترح ، ما أثمر عن توفير 36 مليون درهم إماراتي.  

ولأكثر من 25 عاماً ركزت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على تطوير التقنيات الرائدة، وفي العام 2016 أصبحت الشركة أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي، وهي اليوم تعد أحد الشركات الأكثر كفاءة في صناعة الألمنيوم عالمياً.

وأجرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مؤخراً مسحاً وطنياً أظهر أن الموظفين في دولة الإمارات يؤمنون أن شركاتهم أصبحت أكثر إبداعاً، إلا أن هناك حاجة لتوفير بيئة أكثر ملائمة لتحفيز الابتكار لدى كافة الموظفين. كما بيّن المسح أن العاملين في دولة الإمارات العربية المتحدة يتفقون بأن الدولة أصبحت أكثر إبداعاً وابتكاراً عما كانت عليه منذ خمس سنوات.