موانئ دبي العالمية و الإمارات العالمية للألمنيوم توقعان اتفاقية استراتيجية لدعم صادرات الألمنيوم

سلطان بن سليم: خطوة باتجاه تعزيز جهود تنويع الاقتصاد المحلي ودعم موقع الإمارات العالمي


دبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 يوليو 2018: وقّعت شركة "موانئ دبي العالمية- الإمارات" مؤخرا اتفاقية استراتيجية طويلة الأمد مع شركة "الإمارات العالمية للألمنيوم"، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، بهدف دعم موقع الإمارات كأحد المُصدّرين الرئيسيين للألمنيوم.

تعزز الاتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين "موانئ دبي العالمية" و "الإمارات العالمية للألمنيوم" والتي تهدف إلى ترسيخ موقع الإمارات على خريطة التجارة العالمية والمساهمة الفاعلة في جهود واستراتيجية الحكومة لتنويع الاقتصاد.

وبموجب الاتفاق سوف تعتمد شركة "الإمارات العالمية للألمنيوم" على خدمات عالمية المستوى التي يقدمها ميناء جبل علي لتسهيل تخزين ونقل الألومنيوم المصنع من قبل الشركة وتصديره إلى العالم من خلال إقامة منطقة تخزين مخصصة والتي تعد الأكبر من نوعها في ميناء جبل علي.

وتبلغُ مساحة المنطقة 175،000 متراً مربعاً بما يعادل 24 ملعباً لكرة القدم، وتتمتع بقدرة تخزين تصل إلى 60 ألف طن متري، بالإضافة إلى قدرة تخزين الحاوياتٍ لعمليات التصدير تبلغ 1200 حاوية نمطية (قياس عشرين قدماً). تقع منطقة التخزين في موقع استراتيجي في الميناء لتسهيل عمليات تحريك المعدن إلى السفن للشحن.

ويتم تصدير حوالي 90 في المائة من منتجات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ما يجعل الإمارات خامس أكبر دولة منتجة للألمنيوم، كما اعتبرت الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم في العام 2017.

عملت "موانئ دبي العالمية" و" الإمارات العالمية للألمنيوم " معاً منذ أواخر السبعينات من القرن العشرين، حيث لعبتا دوراً رئيسياً في التنويع الاقتصادي لدى الدولة.

وبالمناسبة، قال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية: "يُمثل اتفاقنا مع شركة ’الإمارات العالمية للألمنيوم‘ فرصةً لشركتين إماراتيتين رائدتين على الصعيد العالمي للعمل سوياً لدعم اقتصاد دبي والاقتصاد الإماراتي بشكل عام. كما تُعتبر هذه خطوة أخرى تجاه تعزيز سياسة التنويع الاقتصادي لدولتنا. ويُعدّ إنشاء سلسلة توريد قوية أمراً حيوياً لتحقيق هذا الهدف تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وأضاف: "تمتلك كلٌّ من ’موانئ دبي العالمية‘ و’الإمارات العالمية للألمنيوم‘ تاريخاً طويلاً ومُتجذّراً يمتد لأكثر من أربعين عاماً، ويشكّل نجاحنا المشترك شاهداً على إبداع الشركات الإماراتية وقدراتها. ويؤسس هذا الاتفاق الجديد لمرحلة جديدة من الشراكة في تحقيق الأهداف الوطنية الاستراتيجية. ستُواصل ’موانئ دبي العالمية‘ ابتكار حلولٍ تجاريةٍ من شأنها أن تُضيف القيمة لشركائنا وتُحفز قدراً أكبر من التجارة للجميع. نفتخر بثقة شركة ’الإمارات العالمية للألمنيوم‘بقدراتنا اللوجستية والمستوى العالمي لخدماتنا التي تساعد في تعزيز عملياتها العالمية".

ومن جانبه، قال عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم:

لدى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عملاء في أكثر من 60 دولة، وتساهم منتجاتنا في تشكيل الحياة العصرية. إن تعاملنا مع موانئ الإمارات هي إحدى ميزاتنا التنافسية العالمية، ويسرنا توسيع شراكتنا الطويلة مع موانئ دبي العالمية في ميناء جبل علي.
"تعد الإمارات العالمية للألمنيوم وموانئ دبي العالمية شركتان مهمتان في مجال التنويع الاقتصادي، ما يجعل عملنا حيويا ليس على صعيد شركتنا فحسب بل أيضا لوطننا ككل".

سوف تستفيد الشركة من مجموعة من الخدمات المتخصصة التي تلبي متطلبات مناولة جميع أنواع منتجاتها بما في ذلك الغسيل، وإعادة التجميع، والفصل، والحشو، والتفريغ، والتخزين المجاني لمدة شهر.

يوفر ميناء جبل علي شبكة لا مثيل لها تضم اتصالاً مع أكثر من 140 ميناء بحري، مع أكثر من 80 خدمة أسبوعية وباعتباره واحداً من أفضل 10 موانئ للحاويات في العالم، فإن الدقة هي السمة الأهم لخدماته ما يجعله الخيار الأمثل للشركات.

وستُسهم "موانئ دبي العالمية" أيضاً في تعزيز الخدمات اللوجستية اللازمة لتصدير منتجات "الإمارات العالمية للألمنيوم" من خلال طلب الحاويات الفارغة وفحصها عند الطلب.

سجّل مبناء جبل علي زيادةً سنويةً بلغت 4 في المائة لتصل إلى 15.4 مليون حاوية نمطية في عام 2017. وقام الميناء بمناولة 3.8 مليون حاوية نمطية في الربع الأوّل من عام 2018.