موظفو شركة الإمارات العالمية للألمنيوم يقدمون 34,400 مقترحاً لتحسين عام 0172، أدت إلى تحقيق وفورات بقيمة 36 مليون درهم

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن تقديم موظفوها 34،419 فكرة من خلال برنامج الاقتراحات خلال عام 2017، مما أدى إلى تحقيق وفورات في التكاليف بقيمة 36 مليون درهم، بما يمثل أكبر قيمة وفورات محققة من خلال برنامج اقتراحات الموظفين خلال عام واحد. وقدبدأت الشركة فيتشغيل برنامج اقتراحات الموظفين منذ عام 1981، انطلاقاً من إيمانها بأن الأفراد الأقرب إلى آلية العمل هم الأفضل في تقديم الاقتراحات المطلوبة للتحسين ولتنفيذ الحلول البسيطة.
يتم الاعلان عن أفضل الحلول والاقتراحات المقدمة بشكل شهري في الشركة. حيث يشارك الموظفين في الفوائد المالية لأفكارهم التي نفذتها الشركة، والتي عملت على توفير التكاليف.
ومن جانبه، قال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل التحسين المستمر أساس نجاحنا العالمي، ونحن نؤمن بوجود دور للجميع في جعل أعمالنا أفضل كل يوم. ويتيح برنامج الاقتراحات لجميع الموظفين البالغ عددهم 7000 موظف المساهمة بمعارفهم وخبراتهم لتحسين عملياتنا".
وفازت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجائزتين ذهبيتين للتحسين المستمر من مجموعة دبي للجودة خلال شهر نوفمبر الماضي، وحصلت على العديد من الجوائز العالمية عن برنامج اقتراحات الموظفين والأفكار الفردية بما في ذلك في "أفكار أمريكا" العام الماضي.
كما تدير شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برنامج "تميز" بهدف خلق وتنفيذ فرص تحسين أكبر. وفي إطار البرنامج، يجتمع المديرون من المستوى المتوسط ​مع فرقهم لمعرفة المشاكل وإجراء تحليلات مفصلة لإيجاد التحسينات المحتملة وتنفيذها بدعم من خبراء التحسين المستمر.
ولأكثر من 25 عاماً، ركزت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على تطوير التقنيات الرائدة في الدولة من أجل التحسين المستمر لعملية صهر الألمنيوم، وتعد تقنيات الشركة الخاصة من أكثر التقنيات كفاءة في صناعة الألمنيوم على مستوى العالم.
واستخدمت الشركة تقنياتها الخاصة خلال توسعات المصاهر منذ تسعينيات القرن الماضي، فضلاً عن تحديث جميع خطوط الإنتاج القديمة.