الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية تقدم برامج التدريب المهني المعتمدة من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية

الشباب الإماراتي الساعي لحضور هذه البرامج التدريبية سيكون بإمكانهم الحصول على اعتمادات معترف بها في دبي

 

الإمارات العربية المتحدة: ستصبح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، أول شركة صناعية تقدم برامج التدريب المهني التي تخوّل حامل شهادتها للحصول على اعتمادات معترف بها في إمارة دبي، وذلك بعد حصول معهد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على ترخيص هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

وستقدم الشركة ثلاثة من برامج التدريب المهني الوطني المعتمدة للشباب المؤهلين الإماراتيين. وخُصصت هذه البرامج لمواطني الدولة ليتمكنوا من بدء حياتهم المهنية كفنيين في المجال الميكانيكي والكهربائي والآلي.

وتدير شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برامج التدريب المهني الوطني منذ العام 1982، وتخرج منها أكثر من 500 فنّي حتى الآن. وتابع العديد منهم حياتهم المهنية الناجحة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أو في الشركات الصناعية الأخرى في دولة الإمارات، لكنهم لم يحصلوا قبل ذلك على هذه الشهادات المعتمدة.

ويستغرق استكمال برنامج التدريبي الوطني ثلاث سنوات، ويضم جلسات تدريب نظرية في الفصول الدراسية وعملية أثناء العمل.

وزار الدكتور عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، بزيارة معهد التدريب الفني التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي، وذلك لتقديم التصريح التعليمي الرسمي بحضور الدكتور ناجي المهدي، رئيس الجهة المانحة للمؤهلات في هيئة المعرفة والتنمية البشرية. وكان في استقبال الضيفين عبد الله جاسم بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

وقال الدكتور عبد الله الكرم: "نعمل على تطوير رأس المال البشري الذي يلبي احتياجات اقتصادنا المعرفي من خلال تشجيع تنمية المهارات وتقدير المؤهلات. كما يعد هذا الحدث خطوة مهمة نحوتطوير القوى العاملة الوطنية وخلق فرصٍ جديدةٍ للشباب الإماراتي".

وقال السيد عبد الله بن كلبان: "تلعب القوى العاملة في شركتنا دوراً أساسياً في أداء الشركة ونموها، لذا فقد أمضينا عقوداً طويلة في التركيز على برامج التدريب والتطوير. وتعتبر برامج التدريب المهني المخصصة لمواطني الدولة وسيلة رئيسية لجذب الشباب إلى صناعتنا وإعدادهم لاستلام مناصب تقنية ومهمة. إن حصولنا على هذا الترخيص هو اعتراف بجودة برامجنا المهنية وقدرتها على تطوير المواهب وبناء رأس المال البشري الوطني".

ويخضع نحو 2,500 موظفاً لدى الشركة للتدريب الإداري سنوياً بدءاً من الخريجين الجدد وحتى المدراء التنفيذيين. كما تمتاز برامج التدريب الفني لدى الشركة بأنها معتمدة ومصدقة محلياً من قبل معهد القيادة والإدارة التابع لهيئة "سيتي آند جيلدز" الرائدة عالمياً في توفير التدريب المهني.

إضافة إلى ذلك، توفر الشركة التدريب الفنّي والتقني لـ 30 متدرباً في جميع المستويات والمواقع التشغيلية للشركة، بما في ذلك المتدربين المشاركين في برامج التدريب المهني الوطني الثلاثة وغيرها من البرامج التي تشرف عليها الشركة.

يعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حوالي 7000 موظف في دولة الإمارات، وتضم القوى العاملة في الشركة اليوم نحو 1200 مواطن إماراتي، يشغل 40% منهم إجمالي المناصب العليا البالغة 280 وظيفة، وكما أن حوالي 35% من الـ 1800 موظف في المناصب الإشرافية وما فوقها هم من مواطني الدولة.