الإمارات العالمية للألمنيوم ترعى الدورة الأولى من جائزة الإمارات للابتكار خلال شهر الإمارات للابتكار

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم يرعى جائزة الإمارات للابتكار التي تهدف إلى تشجيع القطاع الخاص على الابتكار

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن رعايتها البلاتينية لأول جائزة إماراتية للابتكار تنظمها مجموعة دبي للجودة بهدف تشجيع القطاع الخاص على ثقافة الابتكار في الدولة.

وسيعقد حفل خاص يوم 28 فبراير، في نهاية شهر الابتكار، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران والرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة والراعي الفخري لدبي للجودة.

تعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ أكثر من 25 عامًا على تطوير تقنيات خاصة بها في مجال إنتاج الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتركز منذ عقود على التحسين المستمر لعملياتها عبر إفساح المجال لجميع العاملين لديها للمشاركة في هذا الجانب الأساسي من عملها.

أطلقت مجموعة دبي للجودة جائزة الإمارات للابتكار لتواكب رؤية الإمارات 2021، ومن أجل تشجيع الابتكار ودعم التنمية المستدامة وتعزيز استراتيجية الابتكار الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف الارتقاء بالبلاد لتصبح في قمة الدول في العالم في مجال الابتكار، ويشمل ذلك تنشيط الابتكار في القطاع الخاص.
أجرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مؤخراًدراسة استطلاعية وطنية أظهرت فيه أن الموظفين في الإمارات يرون أن شركاتهم قد أصبحت أكثر ابتكارًا، لكنها تخفق في إطلاق كل مكامن الابتكار لدى جميع الموظفين في الشركة. ووجدت الدراسة أيضا أن العاملين في الإمارات يرون أن البلاد أصبحت أكثر ابتكارا مقارنة بما كانت عليه قبل خمسة أعوام.

وتجدر الإشارة إلى أن الإمارات حلت في المركز الأول في المنطقة على مقياس مؤشر الابتكار العالمي للعام 2017 وجاءت في المرتبة 35 عالميًا.

وقال عبد الله بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في الإمارات العالمية للألمنيوم: «يرتكز نجاح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لعقود متتالية على الابتكار والتحسين المستمر لعملياتنا الأساسية. واستنادًا إلى خبرتنا وبصفتي مسؤولًا في هذه الشركة، فإننا ندعم المبادرات الرامية التي تسهم في ارتقاء مستوى الابتكار في الإمارات. ولا سيما أن هذه الجائزة ستسهم في مساعدة الشركات على تقييم أنظمتها وتحديد السبل الأفضل لدفع الابتكار لديها ورسم طريق المستقبل.»

وقالت فاطمة بطي المهيري، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة: »تمثّل جائزة الإمارات للابتكار مبادرة استراتيجية جديدة تتبناها الشركة، وستلعب دورًا رئيسًا في تعزيز القدرة التنافسية للقطاع الخاص في الإمارات والمنطقة. والابتكار استثمار مستقبلي يجعل دولة الإمارات مركزًا عالميًا للابتكار يحقق فوائد كبيرة للأجيال المقبلة ويحسن من مكانة الدولة التنافسية في مؤشر الابتكار العالمي. وأرى أنه أمر رائع أن نحظى بالدعم من شركات مبتكرة مثل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.»

ويركز البحث والتطوير التقني في الإمارات العالمية للألمنيوم على التحسين المستمر لعملية صهر الألمنيوم الأساسية. واليوم، أصبحت التقنية التي طورتها الشركة إحدى أكثر التقنيات كفاءة في صناعة الألمنيوم العالمية.
واعتمدت الإمارات العالمية للألمنيوم على تقنيتها الخاصة التي طورتها منذ التسعينيات لتوسيع المصاهر لديها، وجددت من خلالها أيضًا جميع خطوط الإنتاج القديمة. في العام 2016 أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية في دولة الإمارات تمنح رخصة لاستخدام تقنيتها الصناعية لدى الشركات العالمية الأخرى.
وأطلقت الشركة بدءًا من العام 1981 برنامجًا لتلقي اقتراحات الموظفين بهدف تشجيع جميع العاملين لديها على إيجاد سبل جديدة لتحسين عملياتها الصناعية، وكانت النتيجة أنها تلقت في العام الماضي وحده 34،419 فكرة من موظفي الشركة، أدت في المحصلة إلى تحقيق وفورات بقيمة 36 مليون درهم إماراتي.