في خطوة بارزة في مسيرة الإمارات لخلق اقتصاد مبني على المعرفة بدء تشغيل خط الصهر السادس لشركة ألمنيوم البحرين اعتماداً على تقنيات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المطورة محلياً


الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي

الإمارات العربية المتحدة: رحبت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، ببدء تشغيل خط الصهر السادس لشركة ألمنيوم البحرين ش.م.ب، والذي تم إنشاءه باستخدام تقنيات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المطورة محلياً.
أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي، خلال صفقة وقعتها مع شركة ألمنيوم البحرين ش.م.ب (ألبا) في العام 2016 لتشغيل خط الصهر السادس الخاص بهم والذي يعد الأطول في العالم.
وعلى مدى أكثر من 25 عاماً، ركزت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على تطوير تقنياتها الخاصة لصهر الألمنيوم كما استخدمت تقنيتها الخاصة في جميع مشاريعها التوسعية منذ التسعينات، وأتمت الشركة مشروعاً كبيراً لإعادة تحديث جميع خطوط الإنتاج القديمة اعتماداً على أحدث تقنيتها، والتي تعد من بين أكثر التقنيات كفاءةً في صناعة الألمنيوم على المستوى العالمي.
من جانبه، قال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل اطلاق خط الصهر السادس بشركة ألبا خطوة هامة في توسعات الشركة، ويسرنا أن نهنأهم على هذا الإنجاز، كما نشكرهم على اختيارهم لنا كشريك في هذا التوسع الاستراتيجي والثقة التي أولوها لتقنياتنا المطورة محلياً، والتي يعد ترخيصها على المستوى الدولي في هذا المشروع الكبير إنجازاً بارزاً في مسيرة الدولة لخلق اقتصاد مبني على المعرفة، متماشياً مع رؤية الإمارات 2021 ". ومن جانب آخر، قال تيم موراي، الرئيس التنفيذي لشركة ألبا: "يعد خط الصهر السادس مشروع تحويلي لشركة ألبا فهو يرفع من قدرتنا الإنتاجية بأكثر من 50 % ما سيجعل مصهرنا الأكبر عالمياً. ونحن سعداء بمشاركة الإمارات العالمية للألمنيوم في هذا المشروع ونتطلع إلى مواصلة هذا الدعم مع بدء العمليات الإنتاجية".
وبموجب اتفاقية الترخيص للتقنية، انضم خبراء من فريق تطوير ونقل التكنولوجيا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم خلال بناء خط الصهر السادس لشركة ألمنيوم البحرين، حيث شارك في هذا المشروع نحو 20 خبيراً من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.
وفضلاً عن ذلك، استضافت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 21 مهندساً من شركة ألمنيوم البحرين لإجراء التدريب العملي على استخدام تقنيات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في مواقعها في الطويلة وجبل علي.
والجدير بالذكر أن خط الصهر السادس الخاص لشركة ألمنيوم البحرين سيعزز إنتاج الشركة السنوي بمقدار 540 ألف طن، ليصل إجمالي طاقتها الإنتاجية إلى 1.5 مليون طن سنوياً. ويبلغ طول الخط الجديد حوالي 1.5 كيلومتر ويضم 424 خلية اختزال.