الإمارات العالمية للألمنيوم تشارك في الدورة الافتتاحية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع في أبوظبي

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن انضمامها كشريك صناعي في الدورة الافتتاحية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، المزمع انعقادها في جامعة باريس السوربون أبوظبي في جزيرة الريم، خلال الفترة من 27-30 مارس الجاري.

وسوف تنعقد القمة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتنظمها وزارة الاقتصاد الإماراتية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، بمشاركة دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي. ويعد الملتقى العالمي الأول من نوعه الذي يجمع قادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني لصياغة رؤية عالمية لمستقبل قطاع الصناعة.

وقال عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل قطاع الألمنيوم قصة نجاح إماراتية في مجال الصناعة والتصنيع، لذا فنحن سعداء لمشاركتنا في هذه التجربة خلال القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والاستفادة من الشركات الصناعية العالمية".

ويعد الألمنيوم من أكبر المنتجات المصنوعة في الإمارات والذي يصدر للخارج بعد النفط والغاز. بالإضافة إلى ذلك تسهم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في تزويد 26 شركة مصنعة لمنتجات الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يقرب من 10% من إجمالي إنتاجها، ويعتبر هذا القطاع هو الأكبر مقارنة بالصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة في الدولة.

وحققت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مساهمات كبرى في دفع التنوع الاقتصادي والصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ بدء الإنتاج في مصهر دوبال في دبي عام 1979، فيما بدء الإنتاج في مصهر الطويلة في أبوظبي بعد ذلك بثلاثة عقود.