الإمارات العالمية للألمنيوم تسعى لتوظيف 200 مواطنا شابا خلال معرض "توظيف 2017"

• شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تهدف لتصل الى 37% من التوطين في الوظائف ذات التركيز بنهاية 2017 لتعزيز جهوده الرامية لبلوغ نسبة 40% بحلول 2020.

• الشركة تتطلع لمعرض التوظيف في أبوظبي لتشجيع المواطنين على الإنضمام لبرامج التدريب الوطني والمتدربين الخريجين وبالإضافة الى وظائف أخرى.

الإمارات العربية المُتحدة: تتطلع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى توظيف 200 مواطنا إماراتيا شابا ضمن برامج التدريب الوطني والمتدربين الخريجين والوظائف الأخرى المناسبة، وذلك خلال مشاركتها في معرض "توظيف" في أبوظبي هذا الأسبوع.

وتعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج نطاق صناعة النفط والغاز، ومن أكبر الشركات التي توفر وظائف للفنيين والمهندسين والمالية والموارد البشرية والإدارية إلى جانب غيرها من الوظائف. ويعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حاليا أكثر من 1200 موظف إماراتي.

وقد شاركت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بفعاليات معرض "توظيف" منذ 2009 وستتواجد هذا العام بجناح رقم إتش4سي10.

وقال عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والذي إلتحق بالعمل في الشركة كخريج متدرب في العام 1985 :"لقد إستمتعت بمسيرة مهنية رائعة مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على مدار أكثر من 30 عاما، وأشجع الشباب المواطنين الذين يتمتعون بالحماس والإمكانيات على زيارة جناحنا بمعرض توظيف".

وعند مقارنة العدد الكبير من الوظائف الرئيسية التي يشغلها المواطنون في قطاع الصناعات الثقيلة، تتمتع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بواحد من أعلى معدلات توطين الوظائف بين الشركات الكبرى في الإمارات.

ويشكل المواطنون معظم أعضاء اللجنة التنفيذية العليا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بما في ذلك سبعة أعضاء إنضموا للشركة كمتدربين أو حديثي التخرج. ويشغل مواطنوا الإمارات نحو 40% من إجمالي المناصب العليا البالغة 250 وظيفة، وأكثر من ثلث إجمالي الوظائف البالغة ألفي وظيفة في المستوى الإشرافي وما فوقه.

وتقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وفي أي وقت كان، بتدريب نحو 100 خريج متدرب ضمن برامج تدريبية تمتد لمدة 18 شهرا، قبل تعيينهم في وظائف دائمة في الشركة.

وقامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالتكفل بنفقات تعليم أكثر من 300 مواطنا إماراتيا منذ العام 2001، وتقوم الشركة حاليا بالتكفل بنفقات أكثر من 130 مواطنا خلال دراساتهم الجامعيةـ، بما في ذلك 18 مبتعثا للدراسة في الخارج.

كما تعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في طليعة الشركات الداعمة لعمل المرأة بقطاع الصناعات الثقيلة، وتشغل الإناث حاليا أكثر من 16% من وظائف المستوى الإشرافي وما فوقه في الشركة.