سفير كندا يزور مصفاة الطويلة للألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم للإحتفال بتحقيق إنجاز جوهري في مستوى السلامة بالتعاون مع الشركة الكندية هاتش

الشركة الكندية هاتش تحقق 2.6 مليون ساعة عمل دون وقوع أي حادث خلال اختبارات قسم الطاقة والبخار لمصفاة الطويلة للألومينا

الإمارات العربية المتحدة: استقبلت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، سعادة السيد مسعود حسين، سفير كندا في دولة الإمارات العربية المتحدة، للإحتفال معها بإنجاز جديد في معايير السلامة حققته شركة كندية متعاقدة تعمل في بناء مصفاة الطويلة للألومينا.
وحققت شركة هاتش، وهي شركة هندسية عالمية مقرها في أونتاريو في كندا، 2.6 مليون ساعات عمل دون وقوع أي حادث تعطل خلال اختبارها لقسم الطاقة والبخار الذي أنشأته في المشروع. ويعادل ذلك عمل شخص واحد لأكثر من 1000 عام دون وقوع حادث عطل واحد.
ويعمل فريق من شركة هاتش مؤلف من أكثر من 1600 شخص على إنشاء جزء من مشروع المصفاة، ويشمل ذلك تركيب عنفة غازية جديدة ومولدي بخار لإسترداد الحرارة في محطة الطويلة لتوليد الكهرباء وتوصيلهما إلى مصفاة الألومينا الجديدة.
وخلافاً لمعظم أعمال إنشاء مصفاة الطويلة للألومينا، التي تجري في موقع قريب ، فإن معظم أعمال شركة هاتش تتم ضمن منطقة العمل الحالية للمصفاة مما يزيد من مستوى الصعوبات الهندسية أمامها.
وقدم مسؤولون من إدارة الإمارات العالمية للألمنيوم لسعادة السفير حسين خلال جولته في المصفاة لمحة عن علاقة الشركة طويلة الأمد بالشركات الكندية. حيث حصلت الشركات الكندية على عقود تزيد قيمتها عن 940 مليون دولار من الإمارات العالمية للألمنيوم نتيجة المناقصات التي طرحتها الشركة خلال العقد الماضي.
وتجدر الإشارة إلى أن وكالة تنمية الصادرات في كندا، وهي وكالة منح التمويل الخارجي في البلاد، تمثل أيضًا إحدى أكبر ممولي شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.
وقال سعادة السفير حسين بهذه المناسبة « وتمكنت الشركات الكندية من تسجيل تاريخ حافل بالنجاح في التقدم لمناقصات العقود الكبرى التي تطرحها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ويسرني أن تتاح لي الفرصة اليوم لتهنئة شركة هاتش على أدائها المشرف في عمليات إنشاء مصفاة الألومينا الجديدة التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، لا شك أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إحدى رواد الصناعة الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة.»
وقال عبد الله بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم «أتاحت القدرة التنافسية العالية للشركات الكندية أن تصبح من أهم شركائنا. ونحن في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم نضع السلامة دائمًا على رأس أولوياتنا، ولهذا أشكر هاتش على أدائها المميز في إيصال مشروع مليء بالتحديات إلى أعلى معايير السلامة.»
وتعد مصفاة الطويلة للألومينا حاليًا إحدى أكبر مواقع إنشاء المصانع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقع بجوار مصفاة الألمنيوم لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة، وهي أول مصفاة للألومينا في الإمارات العربية المتحدة والثانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط كاملة.
ويتوقع أن تنتج مصفاة الطويلة للألومينا مليوني طن من الألومينا سنويًا عندما تصل إلى أقصى قدراتها التشغيلية؛ أي ما يكفي لتلبية 40 في المائة من حاجات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من هذه المادة الخام، مما يساعد في تأمين إمدادات الإمارات من هذه المادة الحيوية لصناعة الألمنيوم، فالألومينا هي المادة الأولية الرئيسة لمصانع صهر الألمنيوم.