الإمارات العالمية للألمنيوم تكرم 25 موظفاً تخطوا 25 عاماً من العمل في عملاق الصناعة الإماراتية

المكرمون ينضمون لأكثر من 600 موظفاً آخرون يعملون في الشركة منذ أكثر من 25 عاماً
الإمارات العربية المتحدة: كرمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، 25 موظفاً تخطوا هذا العام 25 عاماً من العمل مع عملاق صناعة الألمنيوم الإماراتية.

وتشمل مجموعة المكرمين 6 مواطناً إماراتياً، حيث انضموا إلى أكثر من 600 موظف أخر تخطت فترة عملهم بالشركة 25 عاماً، وتنوعت تخصصات المكرمين هذا العام من كبار الفنيين إلى كبار المسؤولين التنفيذين.

وتمتلك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إرثاً يمتد من سبعينات القرن الماضي، وقد اعتمد نجاحها على ثقافة التحسين المستمر، والذي يولي أهمية الإحتفاظ بالموظفين ذوي الخبرة.

وقال عبد الله كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "أفخر كل عام وبكل تواضع بالاحتفال بهذا الحدث الهام مع العديد من موظفي الشركة، لقد اكتسبت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ريادتها من خلال التركيز المستمر على كيفية تنفيذ أعمالنا بشكل أفضل، الأمر الذي يعتمد على المعرفة والخبرة، ولهذا السبب يعد ضمان الفرصة لكل فرد داخل الشركة لادراك امكاناته معنا من ضمن أولوياتي".

الجدير بالذكر أن السيد عبد الله كلبان كان قد التحق بالعمل في الشركة كخريج متدرب في عام 1985، كما انضم ستة أعضاء آخرين في اللجنة التنفيذية العليا إلى العمل في الشركة كحديثي التخرج.

ويعد خالد بوحميد، نائب الرئيس الأول للعلاقات الحكومية، أكبر موظف يصل إلى 25 عاماً من الخدمة في الشركة في عام 2017.

وقال خالد بوحميد: "لقد شاركنا في رحلة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المتميزة، وتأسيس أعمال كبيرة وتقديم مساهمة هامة في المجال الصناعي والتنوع الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، لذا فإنه من دواعي الشرف أن أكون جزءاً من هذا الفريق".

ويعود نجاح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بموظفيها إلى برنامجها الحيوي للتدريب والتطوير، ولتحسين التقدم الوظيفي للموظفين، توفر الشركة برامج تدريبية لإدارة المنظمة لتطوير المهارات والسلوكيات لموظفي الشركة لتمكينهم من البحث عن أدوار أعلى داخل الشركة.

ويضم مركز تدريب الإدارة التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي 11 موظفاً، ويحرص نحو 2500 موظف على حضور الدورات التدريبية في الإدارة سنوياً من مستويات الخريجين وحتى القيادات التنفيذية.

وتعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم واحدة من منظمتين غير تعليميتين فقط في الشرق الأوسط معتمدة من قبل معهد القيادة والإدارة، وهي جزء من مجموعة "سيتي أند غيلدز"، الهيئة المعيارية العالمية المعتمدة للتدريب المهني، الأمر الذي يعني إمكانية إصدار الشركة مؤهلات مهنية معترف بها عالمياً.

كما تضم القوى العاملة في الشركة حوالي 1200 مواطن إماراتي، بما يتماشى مع هدف رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2021، والمتمثل في تسخير كامل إمكانيات القوى البشرية الوطنية.

وتعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عادة على تدريب نحو 100 خريج متدرب ضمن برامج تدريبية تمتد لمدة 18 شهر، قبل تعيينهم في وظائف دائمة في الشركة.

وترعى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الشباب الإماراتي من خلال التعليم، حيث تتكفل الشركة حالياً بنفقات أكثر من 150 مواطناً خلال دراستهم الجامعية.