الإمارات العالمية للألمنيوم تستضيف أسبوع الصين الدولي لصناعة الألمنيوم 2016

تقديم عرض تعريفي يستعرض سير العمل في مشروع مؤسسة غينيا ألومينا كوربوريش

الإمارات العربية المُتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إحدى أكبر منتجي الألمنيوم الأولي في العالم، عن إستضافتها المشتركة لدورة العام 2016 لـ"أسبوع الصين الدولي لصناعة الألمنيوم، والذي يقام في ناننينج في الصين في الفترة من 25 إلى 28 أكتوبر الجاري. ويتضمن هذا الحدث الصناعي الهام، الذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 500 مشاركا، جلستي عمل موسعتين لتبادل المعلومات، هما منتدى الصين للألمنيوم، وقمة "بان باسيفيك لصناعة الألمنيوم".

وستشهد قمة "بان باسيفيك لصناعة الألمنيوم" تقديم وائل زراقيط، نائب أول الرئيس، المواد الخام الإستراتيجية، عمليات التعدين، بتقديم عرض تعريفي في جلسة بعنوان "حوار الرئيس التنفيذي - التنمية المستدامة لصناعة الألمنيوم العالمية"، حيث سيستغل الفرصة لتوضيح المبرر الاستراتيجي لذلك، وإستعراض أحدث تطورات سير العمل على المشروع الذي تقوم بإدارته مؤسسة غينيا ألومينا كوربوريشن، المموكة بالكامل لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

ويتكون المشروع، الذي تم تدشين مرحلته الأولى رسميا في شهر يونيو 2016، من منجم لتعدين البوكسيت بطاقة إنتاجية تبلغ 12 مليون طن متري في جمهورية غينيا، حيث تملك المؤسسة حق إمتياز لأكثر من مليار طن من البوكسيت. ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج التجاري للمنجم في 2018، كما يتضمن المشروع أيضا بناء محطة مخصصة للحاويات بميناء كامسار وتحديث البنية التحتية الحالية للسكك الحديدية لأغراض النقل، حيث تمتلك جمهورية غينيا أضخم وأفضل إحتياطي للبوكسيت في العالم، وهي المادة الخام المستخدمة في إنتاج الألمنيوم.

من جانبه قال يوسف بستكي، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات التعدين :"تتحرك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بشكل إستراتيجي نحو تكامل عمليات تعدين الألومينا، وينظر إلى ملكيتها لحصة مسيطرة بقطاع تعدين البوكسيت على أنه عامل بالغ الأهمية، حيث يمثل منجم مؤسسة غينيا ألومينا كوربوريشن لتعدين البوكسيت حجر الزاوية لتلك الإستراتيجية، ما يسفر في نهاية الأمر عن تحقيق تكامل أعمال الشركة، وتعزيز قدرتها الذاتية على إدارة مجمل العملية بدءا من التعدين ووصولا لإنتاج الألمنيوم الأولي".

وسوف يتم بيع مجمل الإنتاج السنوي لمنجم البوكسيت إلى عملاء خارجيين، حيث أضاف يوسف بستكي :"في ظل التوقعات بنمو الطلب العالمي على البوكسيت عالي الجودة بشكل كبير خلال السنوات العشر المقبلة، خاصة في الصين، فإن مشروع مؤسسة غينيا ألومينا كوربوريشن يتمتع بآفاق ممتازة".