الإمارات العالمية للألمنيوم تشجع روح ريادة الأعمال لدى الشباب الإماراتي

عملاق الألمنيوم الإماراتي قام برعاية إثنين من مخيمات الإبداع، بالتعاون مع مؤسسة "إنجاز الإمارات"خلال أبريل 2016.
الإمارات العربية المُتحدة: تماشيا مع التزامها بالاستثمار في نمو وتطور مسيرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإنطلاقا من تحمل مسؤولياتها كشركة مسؤولة تجاه المجتمع، قامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برعاية إثنين من مخيمات الإبداع، التي نظمتها مؤسسة "إنجاز الإمارات"، خلال شهر أبريل 2016. وتضمنت فعاليات مخيمي الإبداع، التي تم تصميمها لمساعدة المشاركين على تعلم المهارات التجارية وتعزيز التفكير الإبداعي في عالم الأعمال، ورش عمل تدريبية حول ريادة الأعمال لمدة نصف يوم، حيث فرضت تحديا أمام شباب الإمارات (الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و24 عاما) لإيجاد الحل الأكثر ابتكارا لأحد تحديات الأعمال. وتم إستخدام تمارين وأنشطة مختلفة لتطوير جوانب التفكير النقدي وقدرات حل المشكلات لدى الشباب المشاركين.

وتم تنظيم مخيم الإبداع الأول لهذا العام برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في مدرسة السلام في دبي يوم 21 أبريل لطلاب المدارس، فيما تم أيضا برعاية الشركة تنظيم مخيم الإبداع الثاني، في مركز تدريب دوبال (موقع عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي) يوم 28 أبريل، وحضره طلاب من جامعة الإمارات وكلية رأس الخيمة للطالبات-كليات التقنية العليا وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا. وقد تطوع موظفو شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من مختلف الإدارات بوقتهم ومعارفهم لإرشاد 100 طالبا حضروا ورشات عمل مخيمي الإبداع، ومساعدة الشباب على توسيع آفاقهم خلال عرض تعريفي مشوق حول ريادة الأعمال.

وتعليقا على الرعاية، قال خالد بوحميد، نائب أول الرئيس للعلاقات الحكومية والمتحدث الرسمي باسم الشركة :" تعمل شركة الإمارات العلمية للألمنيوم مع الحكومة والمنظمات غير الحكومية والهيئات المدنية الأخرى للتعرف على الاحتياجات المحددة للتنمية الاجتماعية المتواصلة، وبالتالي تعزيز المشاركة النشطة والواعية في المجتمعات المحلية. ويتم التركيز بوجه خاص على دعم التنمية الاقتصادية المحلية، وكذلك بناء القدرات، والتعليم، والخدمات الصحية، وحماية البيئة والمبادرات التي تدعم الإدارة الرشيدة في المجتمع، في إطار نظرة شاملة للإستدامة الإقتصادية. إن توجيه وإرشاد الشباب يمثل أهمية حيوية لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي تساعد مخيمات الإبداع على سد الفجوة بين عالمي العمل والتعليم".

وقد قامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبر شركاتها التشغيلية، برعاية سبعة من مخيمات الإبداع منذ العام 2013، سواء من ناحية الدعم العيني أو عبر تطوع موظفيها كمرشدين للشباب، وإجمالا، شارك أكثر من 580 طالب وطالبة من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة في مخيمات الإبداع التي قامت برعايتها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة "إنجاز الإمارات"، هي عضو "برامج إنجازات شباب العالم"، التي تؤهل الطلاب لدخول عالم العمل وتحقيق النجاح من خلال جلسات الإرشاد التفاعلية والعملية المؤثرة، ومن خلال الشراكة مع مؤسسة "إنجاز الإمارات"، تساعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على بناء إرث دائم في المجتمعات التي تعمل فيها.