دبي تحتضن الدورة العشرين من مؤتمر "عربال" في 2016

الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر منتجي الألمنيوم في المنطقة، تستضيف الحدث الأبرز إقليمياً لهذه الصناعة الحيوية  

الإمارات العربية المتحدة: ضمن جهودها لتحقيق مستقبل مستدام لصناعة الألمنيوم في عالم اليوم، تستضيف الإمارات العالمية للألمنيوم الدورة العشرين للمؤتمر العربي الدولي للألمنيوم "عربال" في مدينة جميرا بدبي من 22 إلى 24 نوفمبر 2016. ودأبت الإمارات العالمية للألمنيوم على المشاركة سنوياً في مؤتمر عربال منذ انطلاقته الأولى عام 1983، ممثلةً بمصهري دبي للألمنيوم (دوبال، المعروفة أيضاً بعمليات جبل علي) والإمارات للألمنيوم (إيمال، المعروفة أيضاً بعمليات الطويلة). وسوف تكون دورة العام الحالي 2016 المرة السادسة التي تستضيف فيها الشركة هذا الحدث الهام.

ويحضر المؤتمر، الذي يعدّ الأبرز لقطاع صناعة الألمنيوم في الشرق الأوسط، أكثر من 2000 مشارك من المتحدثين والرعاة والعارضين والزوار. ويشكّل عربال الحدث الوحيد من نوعه في المنطقة الذي يجمع في تصميمه بين الملتقى الاستراتيجي والمعرض الدولي، ليوفّر منصة مشتركة لكافة منتجي الألمنيوم الأوليّ في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، ويمكّن رواد القطاع من التواصل، وإبرام اتفاقيات الأعمال، ومناقشة أبرز التحديات التي تواجهها صناعة الألمنيوم على مستوى العالم مع محاولة الوصول إلى الحلول الملائمة لها.

وعن الدور المتواصل للإمارات العالمية للألمنيوم في دعم مؤتمر عربال، قال عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة: "تفخر الإمارات العالمية للألمنيوم دوماً باستضافة مؤتمر عربال، الذي يعدّ بالفعل من أبرز الفعاليات المتخصصة بصناعة الألمنيوم على مستوى العالم. منطقة الشرق الأوسط توفّر فرصاً ضخمة لنمو صناعة الألمنيوم العالمية، خاصةً أن هذا القطاع يحتل موقعاً ريادياً على قائمة الصناعات غير النفطية بالمنطقة. لذلك فإن مؤتمر عربال هو المنصة المثالية لتأكيد الدور الريادي إقليمياً لدول مجلس التعاون الخليجي في صناعة الألمنيوم."

وتحت شعار "تحديات عالمية وحلول مطلوبة"، يناقش مؤتمر عربال على مدى يومين العديد من الموضوعات التي تهم القطاع؛ بما في ذلك توجهات صناعة الألمنيوم في منطقة الخليج، والاستدامة، والعمليات، والتكنولوجيا، وإدارة المخلّفات، وإعادة التدوير، وتطلّعات مستخدِمي الألمنيوم، وتأثير الدور الصيني في السوق. أما المعرض المرافق للمؤتمر فيستقبل 65 عارضاً من أهم الأسماء في صناعة الألمنيوم العالمية وأبرز المتخصصين في عمليات الإنتاج العليا والوسطى والأوّلية.

وتتصدر الإمارات العالمية للألمنيوم قائمة منتجي الألمنيوم الأوّلي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وهي من أكبر خمسة منتجين في العالم للألمنيوم الأوّلي. وبفضل طاقة إنتاجية هائلة تبلغ 2.4 مليون طن سنوياً من المعدن المصهور، شكّلت عمليات الإنتاج الوسطى للإمارات العالمية للألمنيوم حوالي 4.3 بالمائة من إجمالي طاقة الإنتاج العالمي للألمنيوم عام 2015. كما تمتلك الشركة استثمارات دولية نوعية في قطاعات تعدين البوكسيت والألومينا.