الإمارات العالمية للألمنيوم تستعرض رؤيتها للسوق الإقليمية خلال قمة هاربور لآفاق الألمنيوم 2016

أضخم منتج للألمنيوم الأولي في منطقة الخليج ملتزم  بصياغة مستقبل صناعة الألمنيوم العالمية.

الإمارات العربية المتحدة: في إطار حرصها على الإسهام في تعزيز مسيرة النجاح المستدام لصناعة الألمنيوم العالمية، شاركت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد أضخم منتج للألمنيوم الأولي في منطقة الخليج، وواحدة من بين أكبر خمسة منتجين للألمنيوم في العالم، بفعاليات قمة هاربور السنوية التاسعة لآفاق الألمنيوم 2016، التي إنعقدت بولاية شيكاغو الأمريكية في الفترة من 7 إلى 9 يونيو. وبالإضافة إلى رعايتها الرئيسية للقمة السنوية للعام الرابع على التوالي، شارك وليد العطار، الرئيس التنفيذي للتسويق، في جلسة نقاشية بعنوان "رؤية كبريات شركات الألمنيوم العالمية حول القضايا الأساسية للسوق"، كما إستضافت الشركة مأدبة غاء للوفود المشاركة.

وتعد قمة هاربور السنوية التاسعة لآفاق الألمنيوم، التي تنظمها وتستضيفها مؤسسة "هاربور ألمنيوم إنتيليجينس"، أكبر وأهم تجمع إستراتيجي بسوق الألمنيوم في الأمريكتين، حيث توفر منصة قوية لتبادل الأفكار والمعلومات حول الأسواق الدولية، كما تستقطب القمة،  التي تشتهر بتوفير معلومات ممتازة حول السوق، جمهورا عالميا متنوعا.

وفي ضوء مشاركتها الأولى كراع شريك لدورة العام 2010، دعمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قمة هاربور السنوية لآفاق الألمنيوم لسنوات عدة. وفي معرض حديثه حول تنظيم دورة العام 2016، قال وليد العطار :"مرة ثانية أسهمت قمة هاربور السنوية لآفاق الألمنيوم في تعزيز مكانتها كمنتدى هام لايجوز تفويته على أجندة صناعة الألمنيوم العالمية، حيث تعكس مشاركتنا رؤية شركة الإمارت العالمية للألمنيوم المتجسدة في تزويد الإقتصاد العالمي بمنتجات ألمنيوم مستدامة من أعلى مستويات الجودة، وبناء إرث التميز لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، وبلا شك فنحن نؤمن إيمانا راسخا بأن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تساعد في صياغة مستقبل صناعة الألمنيوم عبر توفير منتجات ألمنيوم فائقة الأداء لعملائنا لإستخدامها في مجموعة متنوعة ومتطورة من التطبيقات، كما مثلت مشاركتي في الجلسة النقاشية، جنبا إلى جنب نظرائي من الشركات الأخرى، فرصة هامة للشركة للمساهة في تطوير صناعة الألمنيوم من منظور إستراتيجي، كما أن إنعقاد فعاليات القمة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل دافعا أساسيا لمشاركتنا خاصة أن الأمريكتين تمثلان واحدة من أضخم أسواق الشركة، حيث نتطلع إلى تصدير منتجاتنا من الألمنيوم الأولي إلى أسواق الأمريكتين لسنوات عديدة قادمة".