إنطلاق برنامج التدريب الصيفي 2016 في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

المبادرة السنوية تسهم في تحسين المهارات وتعزز الفرص الوظيفية للطلاب الإماراتيين.

الإمارات العربية المُتحدة: بدأت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برنامجها السنوي للتدريب الصيفي للعام 2016، بهدف توفير فرص التدريب العملي للطلاب الإماراتيين من المدارس الثانوية والجامعات. ويمثل برنامج التدريب الصيفي، الذي ينعقد في الفترة من 10 يوليو 11 أغسطس بموقعي عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الإمارات وهما شركة دبي للألمنيوم (دوبال والتي تعرف أيضا بإسم عمليات جبل علي)، وشركة الإمارات للألمنوم (إيمال، والتي تعرف أيضا بإسم عمليات الطويلة)، مكونا أساسيا من جهود عملاق الألمنيوم الإماراتي لدعم مسيرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويشارك في برنامج شركة الإمارات العالمية للتدريب الصيفي لهذا العام 26 طالبا من المدارس الثانوية والكليات والجامعات من مختلف أنحاء الدولة، حيث تم توزيعهم على الإدارات ذات الصلة بمجالات دراساتهم، خاصة قسم العمليات والموارد البشرية والمالية والتسويق والمبيعات والصحة والسلامة والأمن والبيئة والجودة والإدارة وشبكة التوريدات. ووفق التقليد المتبع، تم تخصيص مشرف لكل طالب وذلك لتدريب وتوجيه الطلاب نحو تحقيق أهداف التدريب وتوفير آراء بناءة. وستتاح الفرصة أيضا للطلاب للمشاركة في دورات تدريبية حول مهارات العرض والعمل الجماعي وإدارة الوقت. وبنهاية البرنامج سيتسلم المتدربون شهادة مشاركة وهدية.

وقال أحمد الشامسي، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية :"تستثمر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بوعي وقتها ومواردها المالية وخبراتها لدعم مسيرة التعليم والتطوير الوظيفي لجيل الشباب الإماراتي، وبالتالي يعد برنامج التدريب الصيفي منصة مثالية لتعريف الطلاب على صناعة الألمنيوم وأخلاقيات وممارسات العمل".

وفي ضوء إعتزازها وفخرها بجذورها الإماراتية وكونها المعلم الصناعي الأبرز في الدولة، تلتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتوظيف وإستبقاء وتطوير المواهب الإماراتية في مجموعة من المناصب ذات الأولوية داخل الشركة، كما تستهدف إستراتيجية التوطين المتواصلة للشركة المرشحين سواء الجدد أو من أصحاب الخبرات، من خلال مجموعة من المبادرات مثل برنامج التدريب الصيفي، وبرامج التدريب العملي/ التدريب الداخلي، وبرنامج تدريب الخريجين المواطنين، وكذلك الدورات التدريبية الوطنية لما قبل التوظيف في مختلف التخصصات، فضلا عن الرواتب والمزايا التنافسية.

ومن خلال هذه المبادرات، تساهم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم  بشكل فعال في خلق سوق عمل مستقر وقوى عاملة منتجة تتمحور حول مواطني الإمارات، وبالتالي المساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021. وفي الوقت الراهن يشغل مواطنو الإمارات نسبة 31% من  إجمالي المناصب التي حددتها إستراتيجية التوطين في الشركة، كما تهدف خطة الشركة الخمسية للوصول بنسبة التوطين إلى نسبة 42%، وهما النسبتان اللتان تتجاوزا بشكل كبير المتوسط الصناعي الإماراتي البالغ 4% بالقطاع الخاص.