للعام الـ25 على التوالي الإمارات العالمية للألمنيوم تواصل دعمها كأقدم راع لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك

الإمارات العالمية للألمنيوم تواصل دعمها كأقدم راع لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك
الإمارات العربية المُتحدة: للعام الـ25 على التوالي، تواصل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم رعايتها لدورة هذا العام لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك، إحدى بطولات الجولة الأوروبية، والتي تنعقد تحت رعاية ولي عهد دبي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بنادي الإمارات للجولف في الفترة من 4 إلى 7 فبراير المقبل.

وتعد بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك السنوية، التي إنطلقت دورتها الأولى في العام 1989، أقدم بطولات الجولة الأوروبية لرابطة محترفي الجولف في المنطقة وتشتهر على نطاق واسع بأنها "أهم بطولات الجولف في الشرق الأوسط"، وهو الإسم الذي يعكس ما حققته من نمو وتطور على مر السنين لتصبح واحدة من أشهر بطولات الجولف الدولية التي تستقطب أبرز وأشهر نجوم الجولف العالميين. وبلا شك، فإن ما تتمتع به بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك من مكانة عالمية رائدة، يعكس المكانة العالمية الرائدة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد اليوم من بين أكبر خمسة منتجين للألمنيوم الأولي في العالم، ورائد صناعي بمختلف المجالات، خاصة كون الشركة أقدم رعاة البطولة.

وقال السيد/ خالد عيسى بوحميد، نائب أول للرئيس: الإتصال والشؤون الحكومية والمتحدث الرسمي بإسم الشركة :"بالنسبة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تفخر بكونها شركة إماراتية خالصة من حيث الملكية والتشغيل، يشرفنا الإستثمار في دعم مسيرة نمو وتطور دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يعكس دعمنا الطويل لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك مدى إلتزامنا تجاه دعم مسيرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية في الإمارات، وتعزيز مكانة الدولة على الساحة العالمية، ومن ثم فإننا نفخر كل الفخر بأن رعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المتواصلة للبطولة أسهمت بشكل كبير فيما حققته بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك من نجاح كبير في يومنا هذا".

ويشير السيد/ خالد بوحميد إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عهدت الإستفادة من بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك كمنصة لتعزيز علاقات العمل، عبر دعوة شركائها من الإمارات وخارجها لحضور منافسات البطولة، حيث أضاف :"نقوم كل عام بدعوة عملائنا من جميع أنحاء العالم، خاصة وأن الكثير منهم ساندنا منذ تأسيس الشركة في العام 1979، كما نقوم أيضا بدعوة البنوك والموردين وشركاء الأعمال المحليين لحضور البطولة، كبادرة تقدير، حيث سنقوم هذا العام مرة أخرى بالترحيب بمئات الضيوف في أجواء من الضيافة العربية الأصيلة".