الإمارات العالمية للألمنيوم تفوز بجائزة الإمارات التقديرية للبيئة 2016

الإمارات العربية المُتحدة:  تحتل حماية البيئة موقع الصدارة في جميع أنشطة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ويتجلى هذا الالتزام في أهداف وقيم الشركة طويلة المدى، والتي تتضمن تصميماً راسخاً على "حماية البيئة أينما نعمل." وكشهادة متميزة على ذلك، حصدت المبادرات البيئية التي تنفذها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على مُختلف أوسمة وجوائز التقدير والإشادة، على المستويين المحلي والعالمي، وكان آخر مثال على ذلك، فوز عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي بجائزة  الإمارات التقديرية للبيئة عام 2016، عن فئة المؤسسات الصناعية الكُبرى.

ويمثل الفوز بالجائزة تأكيداً لإيمان إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بفسلفة التطوير المُستدام للأعمال، وذلك حسب تصريحات عبدالله كلبان، العضو المُنتدب والرئيس التنفيذي للشركة الذي أوضح بالقول :"تعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وفق إطار من الإلتزام العميق تجاه الإستدامة، حيث نقوم بقياس ورسم آفاقنا المُستقبلية لعقود وأجيال قادمة، ونعمل كحراس للبيئة، باذلين أقصى الجهود التي نعتبرها  إستثماراً يساعدنا على تحقيق طموحنا من أجل مستقبل أفضل".

وفي إطار تسليط الضوء على السياق العام الذي جاءت في إطاره الجائزة الأخيرة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي، يضيف عبدالله كلبان :"من منظور بيئي، تمثل الجهود الرامية إلى تقليل الإنبعاثات الضارة وإعتماد أرقى المُمارسات عالمية المُستوى، ركيزة محورية لجميع أنشطة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حيث أسفرت هذه التركيبة الناجحة عن تحقيق تخفيضيات كبيرة في آثار الشركة على البيئة، حيث وضع الكثير منها معايير صناعية جديدة".

ويقوم موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي بمُعايرة معدلات أدائه للبيئة والصحة والسلامة في مُقابل أفضل الشركات العالمية، ونجح في تحقيق و/أو تحسين معدلات الأداء البيئي على جميع المُستويات، وتتضمن قائمة أبرز المُبادرات والإنجازات البيئية لمصهر الشركة في دبي، ما يلي:

  • قامت عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بموقعجبل علي  بتشييد وتدشين حقل صغير للطاقة الشمسية، يولًد طاقة متجددة كافية لتوفير متطلبات الطاقة في المنطقة السكنية بالموقع خلال ساعات النهار.
  • الرصد الدقيق لإنبعاثات غازات الدفيئة بالتعاون مع المعهد الدولي للألمنيوم لضمان مُستويات تتوافق مع المعايير الدولية. تتضمن المُبادرات التي أثرت مباشرة على تقليص انبعاثات غازات الدفيئة: مشروع GTX، ومشروع التبريد التبخيري، ومبادرات تقليص زمن/تردد التيار،  ومشروع آلية التنمية النظيفة لشعلات الإحتراق المتجددة ومشروع تعظيم أداء نظام الهواء المضغوط.
  • على مدار الـ35 عاماً الماضية، قام موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجبل علي بتطوير تقنيات متطورة لإختزال خلايا الألمنيوم (DX وDX+)، والتي لا تساعد فقط على زيادة الإنتاجية، بل أيضاً تقليص تأثير العمليات على البيئة عبر كفاءة الطاقة الُمحسنة ومستويات الإنبعاثات المُنخفضة.
  • نجح موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجبل علي تقريبا في تلبية أو تجاوز جميع التدابير المتعلقة بالبيئة، وتحديداً فيما يتعلق بإنبعاثات الهيدروكربون المشبع بالفلور.
  • في إستعراض جلي لمكانته الرائدة، كان موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجبل علي أول مصهر ألمنيوم في منطقة الخليج يقوم بوضع وتنفيذ استراتيجية شاملة لإدارة الكربون ومشاريع آلية التنمية النظيفة.
  • تتبع إدارة " النفايات" بموقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجبل علي، بعناية مبادىء "الخفض وإعادة تدوير وإعادة استخدام" والتي يتم بموجبها جمع نفايات العمليات وإعادة تدويرها وبيعها. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تثقيف جميع الموظفين حول أهمية إدارة النفايات، عبر مبادرات التوعية المتواصلة.
  • يُطبق موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي أفضل أنظمة الإدارة العالمية للبيئة والصحة والسلامة والحريق والأمن ، وهو حائز على شهادات الأيزو 9001،والأيزو 14001، والأيزو/تي إس 16949، والأيزو/آي إي سي 20000-1، والأيزو/آي إي سي 27001، والأيزو 22301، والأيزو 29990، والأيزو 50001، فضلا عن شهادة إعتماد أو إتش إس آيه إس 18001.
  • تم الإعلان عن ملائمة منتجات موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي لممارسات البناء المستدامة، حسب نظام تصنيف برنامج الريادة في الطاقة والتصميم البيئيللمجلس الأمريكي للمباني الصديقة للبيئة، وبرنامج المجلس الألماني للمباني المستدامة.
  • عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بموقعجبل علي هي عضو مؤسس للمجلس الخليجي للألمنيوم، ولها ممثلون في لجان البيئة والصحة والسلامة، حيث تمكن عضوية المجلس الخليجي للألمنيوم موقع الشركة في جبل علي من معايرة أنشطته مقابل "أفضل الممارسات".
  • المصهر هو أيضاً عضو نشط بمجلس دبي الأعلى للطاقة، وقام بكل اخلاص بإعتماد وتبني  توجيهات ومعايير  مجلس دبي الأعلى للطاقة دعماً لجهود حكومة دبي الهادفة  للحد من استهلاك الطاقة في دبي واستراتيجية الإمارات للطاقة 2030.
  • منذ العام 2004، كانت عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بموقعجبل علي، عضواً في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وقامت بشكل نشط بدعم برنامج التعليم البيئي "راشد وإعادة التدوير" التابع لليونيسكو ودعم مكتبها الإقليمي.
  • منذ العام 1997، كانت عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بموقعجبل علي، عضواً نشطاً في مجموعة الإمارات للبيئة، وهي منظمة غير ربحية تدعم التطور والتقدم المستدام لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة الإمارات التقديرية للبيئة هي برنامج جوائز يقام كل سنتين، تُنظمه مؤسسة زايد الدولية للبيئة لتكريم وتشجيع قيم المعيشة المُستدامة والمُبادرات الصديقة للبيئة في المجتمع الإماراتي. يقام برنامج الجائزة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي).