الإمارات العالمية للألمنيوم راعياً ماسيا لبطولة انطلاقة التحدي لذوي الإحتياجات الخاصة 2016

تحت رعاية سمو الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان
الإمارات العربية المُتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عن رعايتها الماسية لبطولة انطلاقة التحدي لذوي الاحتياجات الخاصة 2016، التي ستقام يوم الخميس الموافق 4 فبراير بقاعة آيبيك آرينا بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي ، ويهدف هذا الحدث السنويالذي ينظمه مركز تنمية القدرات في أبوظبي تحت رعاية سمو الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان، الرئيس الفخري لمركز تنمية القدرات، وبحضور سمو الشيخ محمد بن خليفة بن خالد آل نهيان-، إلى غرس روح المنافسة لدى الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة من مختلف مدارس الدولة، عبر الأنشطة الرياضية والترفيهية.

ومن المقرر أن يرحب تحدي ذوي الإحتياجات الخاصة، الذي يحتفل هذا العام بمناسبة مرور تسع سنوات على إنطلاقه، بنحو 1500 طالباًمن ذوي الاحتياجات الخاصة، وستتضمن نشاطات دورة هذا العام مسابقة السباحة، ومسابقات رياضية متنوعة وأنشطة ترفيهية تفاعلية. وتعد رعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لهذا العام أول تعاون لها مع مركز تنمية القدرات. وفي هذا الإطار قال السيد/ خالد عيسى بوحميد، نائب أول الرئيس للإتصال والعلاقات الحكومية :"تسعى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم جاهدة لإحداث تأثير إيجابي في مجتمعنا ، حيث تمثل رعايتنا للفعاليات الإجتماعية، جزءا من استراتيجيتنا المتواصلة للمسؤولية الاجتماعية وشهادة على مدى إيماننا الراسخ بأهمية دعم الأعمال الخيرية والإنسانية، وبالتالي نحن سعداء برعاية بطولة انطلاقة التحدي وإظهار تضامننا مع الطلاب، الذين يمثلون شريحة مهمة في مجتمعنا ".

يشار إلى أن مركز تنمية القدرات هو مؤسسة خاصة متخصصة في تدريب وتقييم وتطوير قدرات الأطفال من ذوي الصعوبات العقلية الخفيفة والمتوسطة ومرضى التوحد، ويسعى المركز لاستيعاب هذه الفئات في المجتمع بكل الوسائل الممكنة، ويقدم خدمات التدريس المتخصص، والتدريب النفسي والبرامج الاجتماعية، ويهدف إلى تحسين القدرات السلوكية والتعليمية للطلاب، بما يمكنهم من الإنتظام في المدارس العادية.

ويمثل تعاون شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مع مركز تنمية القدرات جزءاً من إلتزام الشركة طويل الأجل بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فعلى سبيل المثال، تعمل الشركة بانتظام مع مركز الإمارات للتوحد عبر رعاية فعالياته، وكانت الراعي الحصري للحفل الموسيقي الذي نظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، كما ترعى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم توفير خدمات العلاج الطبيعي لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز ""المشاعر الإنسانية لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة"" لذوي الإحتياجات الخاصة في دبي.