الإمارات العالمية للألمنيوم تعرض أحدث الإبتكارات التقنية بالإجتماع السنوي لجمعية المعادن والفلزات والمواد 2016

6 أوراق تقنية قدّمت من قبل خبراء في الشركة في هذا الإجتماع السنوي الذي ينعقد في الولايات المتحدة الأمريكية
الإمارات العربية المُتحدة: في إطار جهودها الرامية للترويج لخبراتها المتعمقة بمجال تطوير تقنية إختزال الألمنيوم، شاركت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بفعاليات الإجتماع والمعرض السنوي الـ145 لجمعية المعادن والفلزات والمواد TMS 2016، بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث قامت بعرض 6 أوراق عمل تقنية، إلى جانب ورقتي عمل مشتركتين بالتعاون مع جامعة نيو ساوث ويلز، وتم أيضا تسليط الضوء على نجاحات وإنجازات الشركة بمجال الإبتكار التقني خلال جناحها بالمعرض الذي أقيم على هامش الإجتماع.

و من أبرز الأحداث، عرض جائزة قسم المعادن الخفيفة( LMD) للقيادات الشابة للتطوير المهني لنادية أهلي (مهندس رئيسي - تطوير التشغيل, التطوير والنقل التكنولوجي)، تقديرا لمساهمتها في الابتكار التكنولوجي . وبالإضافة إلى ذلك، ترأس كل من عبدالله الزرعوني (مدير إدارة تطوير ونقل التقنية في الشركة ) وميشال رفردي (مدير أول - النقل التكلنوجي، التطوير والنقل التكنولوجي) جلسة بعنوان التحكم في العمليات والنماذج على التوالي .

وقال السيد/ عبدالله الزرعوني، مدير إدارة تطوير ونقل التقنية في الشركة :"تعكس المشاركة المتواصلة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالإجتماع والمعرض السنوي لجمعية المعادن والفلزات والمواد 2016TMS ، إلتزامها الحثيث بتبادل المعرفة بما يعود بالفائدة على مجمل صناعة الألمنيوم حول العالم. إن الأوراق التقنية التي قدمتها الشركة سلطت الضوء على أحدث جهودنا الرامية للتحسين المستمر لعمليات إنتاج الألمنيوم ضمن مجموعة من المجالات، بدءا من جودة المنتج والكفاءة التشغيلية، ووصولا إلى كفاءة إستخدام الطاقة وحماية البيئة. وخلال فعاليات الإجتماع والمعرض السنوي لجمعية المعادن والفلزات والمواد TMS، شاركنا في عدد من النقاشات البناءة، فضلا عن فرصة التواصل مع نظرائنا من الشركات الصناعية والعملاء المحتملين لتقنياتنا". وتمتد مسيرة التطوير التقني في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لأكثر من 25 عاما، خاصة بموقع عملياتها في جبل علي، بهدف مواصلة الإبتكار بعمليات إنتاج وصهر الألمنيوم لتوفير أفضل منتجات الألمنيوم جودة في العالم، والتي يتم تصنيعها وفق الطلب وتسليمها مباشرة للعملاء، وفي الوقت ذاته، تحقيق أقصى قدر ممكن من الكفاءات التشغيلية. وتقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد مبتكرا تقنيا يحظى بتقدير وإعتراف عالميين، بتصميم وتركيب وبيع تقنياتها المتطورة لإختزال الألمنيوم المطورة داخليا، وبلا شك، فإن تقنيتي DX+ وDX+ Ultra من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، هُما من بين أفضل تقنيات إختزال الألمنيوم الحالية كفاءة.

وأثبتت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أيضا مدى قدراتها الفائقة على إعادة تحديث خطوط الإنتاج الحالية، ففي أعقاب الدراسة لسبع خلايا إختبارية، سيتم تحديث 513 إناء صهر تعمل بتقنية D18 في خطوط الإنتاج 1 إلى 3 بموقع الشركة في جبل علي، إلى تقنية D18+ الأكثر تطورا والتي تعد ثمرة عملية تصميم داخلية مكثفة، هدفت إلى دمج تقنيات أكثر حداثة، وتوفر تحسنا في الأداء والقدرة التنافسية الاقتصادية.

تجدر الإشارة إلى أن الإجتماع والمعرض السنوي لجمعية المعادن والفلزات والمواد TMS ، يعد المنتدى التقني الرئيسي لصناعة الألمنيوم العالمية، ويجمع تحت سقف واحد أكثر من 4 آلاف من الخبراء العاملين بمجال المواد، لتبادل المعارف التقنية بما يقود لوضع حلول مفيدة لمكان العمل والمجتمع. وقد شاركت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وشركاتها التشغيلية التابعة بفعاليات الإجتماع والمعرض السنوي لجمعية المعادن والفلزات والمواد TMS على مدار سنوات عدة.