الإمارات العالمية للألمنيوم تكرّم ثمانية من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لخدمتهم على مدى 25 عاماً

  • من بين المكرمين الدكتور علي الزرعوني، الذي انضم للشركة عند تخرجه وهو الآن عضو في اللجنة التنفيذية لدى الإمارات العالمية للألمنيوم، وطيب العوضي، نائب الرئيس الأول
  • أكثر من 600 من موظفي شركة الألمنيوم العملاقة في الإمارات العربية المتحدة أتموا 25 عاماً من الخدمة

دبي، 26 ديسمبر 2016 :كرّمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم (EGA) 33 من موظفيها لإتمامهم 25 عاماً من الخدمة لدى الشركة، التي تعد الشركة الرائدة عالمياً في مجال إنتاج الألمنيوم الأولي وأضخم الشركات الصناعية غير النفطية في دولة الإمارات، وتضمنت هذه المجموعة ثمانيةً من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقدّم الفعالية السيد عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة. وكان السيد كلبان قد انضم إلى الإمارات العالمية للألمنيوم كخريج متدرب عام 1985 وأتم 31 عاماً من العمل لدى الشركة خلال العام الجاري.

وشملت قائمة المكرمين كلاً من الدكتور علي الزرعوني، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الإنتاج وعضو اللجنة التنفيذية العليا لدى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والسيد طيب العوضي، نائب الرئيس الأول.

وتجدر الإشارة إلى أن مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة يشكلون أكثر من نصف عدد أعضاء اللجنة التنفيذية البالغ عددهم 11 عضواً، والذين انضموا إلى الشركة كخريجين متدربين أو بعد فترة وجيزة من تخرجهم من الجامعة. كما يشغل مواطنو دولة الإمارات العربية المتحدة نسبة 40% من المناصب العليا في الشركة والبالغ عددها 250 منصباً. في حين يبلغ إجمالي عدد الموظفين الذين أتموا 25 عاماً من الخدمة لدى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 603 موظفين.

وفي إطار تعليقه على التكريم، قال السيد كلبان: "يعتمد الأداء في قطاع الصناعة على التحسين المستمر في الجوانب التقنية والتشغيلية، لذا تعتبر قدرتنا على الاحتفاظ بموظفينا على المدى الطويل أمراً حيوياً، سواء كانوا من مواطني الإمارات العربية المتحدة أو من الوافدين. ويجسد استمرار موظفينا من المواطنين في صفوف الشركة لسنوات طويلة إلتزامنا بالتوطين ونجاحنا في تطبيقه. ولطالما كانت منهجيتنا تعتمد على تطوير قدرات الموظفين ودفعهم لبلوغ أعلى المستويات في الشركة، وتنعكس نتائج هذه المنهجية واضحة في كل مرة ألتقي فيها بالمدراء التنفيذيين".

وقد انضم الدكتور الزرعوني إلى الشركة كخريج متدرب عام 1991، حيث تولى مسؤولية قيادة مشاريع التوسع والتحسين التي ساهمت في زيادة الفعالية التشغيلية وإنتاجية الشركة. كما ترأس الدكتور الزرعوني فريق التطوير التقني لدى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والذي قام بتطوير تقنية رائدة في القطاع والتي حصلت على ترخيص دولي .

بدوره، قال الدكتور الزرعوني: "عملنا معاً في الإمارات العالمية للألمنيوم على بناء شركة رائدة عالمياً في القطاع، الأمر الذي يعد جوهر قطاع الألمنيوم المتنامي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتساهم الإمارات العالمية للألمنيوم في تقديم الوظائف والفرص الاقتصادية والنفع العام للدولة، ما يساهم بدوره في الحفاظ على ولاء الموظفين على المدى الطويل".