الإمارات العالمية للألمنيوم تسلط الضوء على أهمية مشاركات الموظفين خلال مؤتمر الأفكار العربية 2016

المكانة التنافسية الكبرى التي تتمتع بها الشركة، ستكون الإمارات العالمية للألمنيوم الراعي الرئيسي للدورة الـ11 للمؤتمر الدولي السنوي للأفكار العربية (الأفكار العربية 2016)، الذي يقام في دبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم يومي 25 و26 أبريل. وفي ضوء رعايتها السنوية لمؤتمر الأفكار العربية منذ دورته الإفتتاحية في العام 2006، لعبت شركة الإمارات العالمة للألمنيوم دورا أساسيا في ترسيخ السمعة الرائدة للمؤتمر على مدار 11 عاما متتالية.

ومن خلال توفير منتدى للخبراء الدوليين العاملين في مجال "برامج الإقتراحات والمكافآت"، لتبادل المعارف والخبرات، فإن المؤتمر السنوي للأفكار العربية، يجلب أحدث التطورات في هذا المجال إلى منطقة الشرق الأوسط، كما يوفر منصة هامة للشركات العاملة في المنطقة لتبادل أفضل الممارسات. وتتضمن أجندة عمل المؤتمر السنوي للأفكار العربية 2016 جلسات نقاشية حول توجهات برامج الإقتراحات والمكافآت، والإبتكار، والسعادة في مكان العمل، مع التركيز بوجه خاص على التأثير الإيجابي لهذه الجوانب على تعزيز مشاركات الموظفين.

ومن بين أبرز معالم مؤتمر الأفكار العربية السنوي، مسابقة "أفضل فكرة للعام"، التي تهدف إلى تكريم وتقدير أهم وأبرز الأفكار التي تم تطبيقها على مدار العام. وتسعى هذه المسابقة إلى تكريم الموظفين والشركات تقديرا لأفكارهم المتميزة، وتوفر فرصة للشركات المشاركة لمعايرة نفسها مقابل الشركات الرائدة الأخرى، وكذلك تحفيز الموظفين. وقد نجحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، في الفوز بإجمالي 25 جائزة من جوائز مسابقة الأفكار العربية السنوية، حتى تاريخه.

وبإعتبارها الراعي الرئيسي لمؤتمر الأفكار العربية 2016، ستقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بإستعراض إنجازاتها بمجال الإبتكار عبر مشاركاتها بالمسابقة وجناحها المشارك بالمعرض الذي يقام على هامش المؤتمر، حيث قال عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"إن التحسين المُتواصل عبر الإبداع لهو إرث مُتجذر في الثقافة المؤسسية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ تدشينهما، وهي الثقافة التي تم تعزيزها عبر تشجيع الموظفين على البحث عن سُبل أفضل وأكثر أمنا للقيام بالأعمال، وبلا شك فإن برنامج إقتراحات الموظفين الخاص بالشركة لا يتمتع فقط بمسيرة من النجاحات والإنجازات منذ إنطلاقه في مايو 1981، بل ويعد نموذج يُحتذى به لعدد كبير من المؤسسات، على الصعيدين المحلي والدولي".

ويتم تنظيم مؤتمر الأفكار العربية من قبل مجموعة دبي للجودة، وهي منظمة غير ربحية أسستها دائرة التنمية الاقتصادية في دبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم. وقد تأسست مجموعة دبي للجودة، التي تسترشد برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي)، في العام 1994 لتطوير وتعزيز ممارسات الجودة وإمتياز الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وعبر شركاتها التشغيلية التابعة، عضو مؤسسا وداعما كبيرا لمجموعة دبي للجودة.

وإختتم السيد/ عبدالله بن كلبان تصريحاته بالقول :"تهدف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلىالمحافظة على ثقافة العمل القائم على الأداء حيث يتم تمكين الموظفين عبر تعزيز قيم الملكية والمساءلة ودعم الفريق، وهو المزيج الذي يُمكن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من تحقيق إمتياز عملياتها عبر التحسين المتواصل والإبتكار، كما أن تطبيق أفكار وإقتراحات الموظفين أضفى قيمة كبرى من ناحية تعزيز الروح المعنوية الإيجابية والولاء والإنتاجية".