عشاق رياضة الجوجيتسو في الإمارات على موعد مع 10 أيام حافلة بالإثارة والتشويق

رعاية الإمارات العالمية للألمنيوم الذهبية لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2016 تعكس إلتزامها بدعم مسيرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية للدولة.

الإمارات العربية المُتحدة: عشاق رياضة الجوجيتسو في الإمارات على موعد مع عشرة أيام حافلة بالإثارة والتشويق والأنشطة الترفيهية العائلية التي لا مثيل لها مع عودة بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ، التي ينظمها الإتحاد الإماراتي للجوجيتسو ، للإنعقاد في آيبيك آرينا بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، في الفترة من 15 إلى 24 أبريل 2016.

وتقام دورة هذا العام لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ، وهي التظاهرة الرياضية التي أصبحت واحدة من أهم الفعاليات الرئيسية على رزنامة البطولات الرياضية الكبرى في الإمارات والمنطقة تحت الرعاية الذهبية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وتلك هي المرة الثانية التي تقوم فيها الشركة برعاية هذه البطولة السنوية، حيث كانت الراعي الذهبي لدورة العام 2015.

وفي معرض تعليقه على التعاون المتواصل بين شركة الإمارات العالمية للألمنيوم والإتحاد الإماراتي للجوجيتسو ، قال عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة :"تماشيا مع إلتزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالإستثمار في دعم وتعزيز مسيرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية في الإمارات، نحن سعداء بكوننا أحد الداعمين الرئيسيين لهذه التظاهرة الرياضية رفيعة المستوى، فمن خلال بناء علاقات مستدامة قائمة على الثقة المتبادلة مع شركائنا، مثل الإتحاد الإماراتي للجوجيتسو ، تساعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في بناء وترسيخ قواعد مجتمع إماراتي أقوى، خاصة وأن الفعاليات والأنشطة الرياضية التي يتم تنظيمها في مجتمعنا، مثل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ، توفر منصات ممتازة لتحقيق الهدف الإستراتيجي للدولة والمتمثل في إرساء دعائم مجتمع يتمتع أفراده بالصحة والسعادة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم هي أيضا من أقدم وأطول رعاة بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك للجولف، حيث إحتفلت هذا العام برعايتها الـ25 على التوالي لفعاليات البطولة، فضلا عن رعايتها لبطولة أوميجا دبي لجولف السيدات للمرة العاشرة في العام 2015. كما تلعب أيضا البطولات الرياضية، مثل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ، دورا رئيسيا في الترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أهم المقاصد الرياضية الكبرى في المنطقة، وفي نفس الوقت، ترسيخ سمعة الإمارات العالمية للألمنيوم كشركة مسؤولة تجاه المجتمع.