مختبر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الطبي بموقع جبل علي يحوز شهادة إعتماد اللجنة الدولية المشتركة

الإمارات العربية المُتحدة: في دليل قوي على عمق إلتزامها تجاه صحة ورفاهية موظفيها، تدير شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مراكزاً طبية متطورة بموقعيها التشغيليين في كل من دوبال، موقع جبل علي - وإيمال، موقع الطويلة. وتعمل تلك المراكز الطبية، التي تفتح أبوابها على مدار الأسبوع، على تلبية متطلبات الصحة المهنية الخاصة بالشركة، وتوفر التغطية الطبية المجانية للموظفين الذين يعملون بدوام كامل وأسرهم وكذلك الموظفين المؤقتين والمتعاقدين، والاستجابة لحالات الطوارئ، عند الضرورة. وتحرص مراكز الشركة الطبية على المحافظة على المعايير الطبية والتشغيلية عند أعلى معايير الجودة، وذلك تمشياً مع التزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالتفوق في جميع جوانب أعمالها التجارية.

وخير دليل على ما سبق، خضوع المختبر الطبي التابع للمركز الطبي بموقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي، للتدقيق وحصوله على إعتماد اللجنة الدولية المشتركة (جيه سي آي)، منتصف ديسمبر 2014. وقد منح كلاً من الإعتماد والتدقيق، الذين تم تنظيمهما بتكليف من هيئة الصحة في دبي، المركز الطبي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل على شهادة Clean Bill، حيث أشار مدقق اللجنة الدولية المشتركة، الذي قام بتنفيذ أكثر من 500 تدقيقاً، إلى أن المركز الطبي في جبل علي هو المرفق الطبي الثالث على مستوى العالم الذي لم يتم العثور فيه على أية نتائج سلبية، حيث يوجد المركزان الآخران في إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية. وقام الدكتور بيتر جونسالفيس، المدير الأول للخدمات الطبية بإدارة الصحة المهنية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتقديم شهادة الإعتماد الرسمية إلى سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة منتصف مايو 2015، بحضور فريق المختبر الطبي.

ووفقا للدكتور جونسالفيس، يقوم المختبر الطبي التابع للمركز الطبي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي بإجراء مجموعة واسعة من الفحوصات الروتينية والتحاليل في مجال أمراض الدم والكيمياء الحيوية وعلم الأحياء الدقيقة والأمصال لتمكين أطباء المركز من تشخيص وإدارة وعلاج الأمراض بشكل فعال، حيث أضاف :"تم تعزيز المختبر بالكفاءات الطبية من الفنيين ذوي الخبرة المهنية، حيث يسلط هذا الإنجاز الضوء على مدى مصداقية العاملين في المختبر والمركز الطبي بموقع جبل علي ككل"، ومضى الدكتور جونسالفيس بالقول :" يدل اعتماد اللجنة الدولية المشتركة على كفاءة ودقة وإنخفاض تكاليف المختبر الطبي، وفي نفس الوقت نجاحه في المحافظة على تركيزه الرئيسي على الجودة وسلامة المرضى، كما أنه يمثل إطار عمل لجهود التحسين المستمر، بما يدعم طموحات الشركة في تحقيق التميز والتفوق".

يشار إلى أن اللجنة الدولية المشتركة هي منظمة مستقلة غير ربحية تقوم بتقييم وإعتماد مؤسسات الرعاية الصحية. وقد تأسست اللجنة في أواخر التسعينات للقيام بمسح وإستبيان المستشفيات خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وتقوم حاليا بإعتماد مرافق طبية في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية. وتدعم معايير اللجنة الدولية المشتركة توفير تقييما كاملا ودقيقا وموضوعيا للعمليات المخبرية السريرية والممارسات الإدارية التي تقدم الخدمات الأساسية للمرضى. وقد حاز المئات من منظمات الرعاية الصحية على الإعتماد الذهبي لتكون هيئات معتمدة من اللجنة الدولية المشتركة، بدءا من المراكز الطبية الأكاديمية والمستشفيات، وصولا لمقدمي الرعاية الصحية الأولية وشركاء اللجنة الدولية المشتركة، في ظل سعي تلك الجهات جميعا إلى تحقيق التميز.

وتم تصميم عملية الاعتماد الخاصة باللجنة الدولية المشتركة بهدف تعزيز ثقافة السلامة والجودة داخل المؤسسات والشركات التي تسعى جاهدة للتحسين المستمر في عمليات ونتائج رعاية المرضى.

وإختتم الدكتور جونسالفيس تصريحاته بالقول :"لا تتوقف العلاقة بين الكيانات المعتمدة واللجنة الدولية المشتركة عند مرحلة الاعتماد الأولي، بل على العكس، ستواصل اللجنة الدولية المشتركة العمل مع المختبر الطبي للمساعدة في المحافظة على الاعتماد، ومواكبة المعايير الجديدة وتقديم الإرشاد بشأن التوقعات المتواصلة لتحسين الأداء الذي تهدف اللجنة لتعزيزه، وهو ما يعد أمرا بالغ الإيجابية".