الإمارات العالمية للألمنيوم تدعم "ساعة الأرض 2015" بتدشين حملة "الحد من التغيّر المناخي"

صناعة الألمنيوم الأولي الإماراتية مثالاً يحتذى به عبر تدشين مبادرات بيئية متعددة.

الإمارات العربية المُتحدة: في دليل على إلتزامها تجاه الإستدامة، تشارك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم - إحدى أكبر خمسة منتجين للألمنيوم الأولي في العالم - مرة أخرى في فعاليات حملة ساعة الأرض لهذا العام. وفي ضوء مشاركة الشركات التشغيلية التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، -شركة دبي للألمنيوم ("دوبال") وشركة الإمارات للألمنيوم ("إيمال")- بفعاليات حملة ساعة الأرض منذ العام 2009، تمثل دورة العام 2015 العام السابع على التوالي الذي تشارك فيه الشركة في هذه التظاهرة العالمية الرامية إلى المحافظة على البيئة.

وفي إطار سعيها إلى تشجيع وتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية بين صفوف موظفي الشركة، فضلاً عن المشاركة في فعاليات حملة ساعة الأرض 2015، نظمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حملة توعية خلال الأسبوع الذي يسبق الإحتفال بهذا الحدث العالمي الذي ينعقد ما بين الساعة 20:30 حتي الساعة 21:30 يوم السبت الموافق 28 مارس. وكما في السنوات السابقة، تشارك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وموظفيها بنشاط خلال فعاليات ساعة الأرض عن طريق فصل الإضاءة غير الضرورية في المباني الإدارية للشركة ومنازل الموظفين.

وفي تجسيد لشعار حملة ساعة الأرض للعام 2015، بعنوان "استخدم قوتك لتغيير تغيّر المناخ"، ركزت حملة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي حملت شعار "الحد من التغيّر المناخي" على مدى أهمية إدارة أعمال الشركة بطريقة مسؤولة وبأساليب لا تضر بالبيئة أو تستنفذ الموارد الطبيعية العالمية المحدودة . كما سلطت الضوء على ضرورة مواصلة تلك الجهود بعد مرور إحتفالات ساعة الأرض، من خلال النظر باستمرار في سبل العمل بشكل أكثر كفاءة، وتقليص النفايات، وخفض الآثار البيئية للأفراد. وتم الإستعانة بقنوات الاتصال المختلفة لنشر وتعزيز هذا الرسالة.. كما تم توزيع الملصقات الإلكترونية على العملاء والموردين والمقاولين لإبلاغهم بمشاركة الشركة بحملة ساعة الأرض 2015، وتشجيعهم على الانضمام إلى هذه المبادرة العالمية.

وتم تدشين العديد من المبادرات كجزء من حملةشركة الإمارات العالمية للألمنيوم "الحد من التغير المناخي"، مثل:

  • تشجيع استخدام مترو دبي من خلال توزيع أكثر من 400 بطاقة نول على موظفي شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الذين يعيشون في موقع دوبال السكني بالتزامن مع تعليق جميع خدمات الحافلات من وإلى المدينة يوم السبت 28 مارس.
  • غرس 250 شجرة في موقع دوبال بجبل علي.
  • استضافة مسابقة ساعة الأرض للموظفين، حيث أمكنهم الفوز بجوائز صديقة للبيئة.
  • تنظيم جلسات في مدرسة الإيمان ومدرسة دبي الوطنية الخيرية أوائل شهر مارس، لتعريف الطلاب بأهمية هذا الحدث العالمي وكيف يمكنهم دمج ممارسات المحافظة على البيئة ضمن أنشطة حياتهم اليومية.

ويقول السيد/ خالد عيسى بوحميد (نائب أول الرئيس للاتصال والعلاقات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم) :"تمثل قيمة حماية البيئة والمساهمة بصورة واعية في المجتمعات التي نعمل فيها واحدة من القيم الأساسية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وإنطلاقاً من كوننا شركة مسؤولة إجتماعياً، فإننا نركز على الممارسات المستدامة - سواء كان ذلك عبر إعادة تدوير منتجاتنا والمنتجات الثانوية، واعتماد الأساليب الموفرة للطاقة أو غرس ثقافة الوعي البيئي بين موظفينا من خلال المبادرات الخضراء، حيث تعكس حملة "الحد من التغيّر المناخي" هذه فضلاً عن مشاركتنا في فعاليات ساعة الأرض 2015 مدى التزام الشركة تجاه تحسين استهلاك الطاقة والتقليل من تأثير عملياتنا على البيئة. وفي الوقت الذي يسهم فيه فصل الإضاءة والمعدات غير الضرورية لمدة ساعة في توفير والمحافظة على الطاقة، تؤمن شركة الإمارات العالمة للألمنيوم بأن دعم الأهداف الأعرض لحملة ساعة الأرض سوف يساعد على غرس التزام طويل الأجل لدى موظفينا تجاه حماية البيئة والمساعدة في الحد من تغيّر المناخ ".