الإمارات العالمية للألمنيوم تسعى لترسيخ علاقاتها مع السوق الأوروبية عبر المشاركة بمعرض جيفا 2015

إستقطبت 23% من إجمالي إنتاج الشركة في 2014

الإمارات العربية المُتحدة: في إطار سعيها لترسيخ علاقاتها القوية مع السوق الأوروبية والاستفادة من فرص النمو، تعتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المشاركة في فعاليات المعرض التجاري الدولي للسبائك "جيفا 2015"، الذي يقام في ألمانيا في الفترة من 16إلى 20 يونيو. ويوفر المعرض، الذي يقام كل أربع سنوات، منصة للتواصل الصناعي وعرض الإبتكارات التي ستشكل مستقبل هذا القطاع، حيث يعد أكبر معرض للألمنيوم في أوروبا والمعرض التجاري الأهم في العالم لتكنولوجيا السبائك.

ويمثل معرض جيفا حدثا رئيسيا لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد واحدة من أضخم وأكبر موردي سبائك خلائط الألمنيوم لصناعة السيارات لاستخدامها في تصنيع حواف العجلات والإطارات الفرعية، وأجزاء نظام التعليق، والأجزاء الهيكلية، والمحركات وحمالات المحركات، وغيرها من مختلف التطبيقات الأخرى، حيث يسهم تميز سبائك خلائط إعادة الصهر الخاصة بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمستويات جودة ونقاء عالين، في ضمان تواصل الطلب عليها.

وفي ضوء تصنيفها ضمن قائمة أكبر خمسة منتجين للألمنيوم الأولي في العالم، يبلغ الإنتاج السنوي المجمع للشركتين التشغيليتين التابعتين لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم والمتمثلتين في شركة دبي للألمنيوم (دوبال، المعروفة أيضا باسم موقع جبل علي) وشركة الإمارات للألمنيوم (إيمال، المعروفة أيضا باسم موقع الطويلة) 2.4 مليون طن سنويا، ما يجعل من الشركة أيضا أكبر منتج للألمنيوم الأولي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بحصة قدرها نحو 50% من إجمالي الطاقة الإنتاجية الإقليمية.

وتعتبر أوروبا ثاني أكبر سوق لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم حيث يتم تصدير نحو ربع إجمالي الإنتاج السنوي للشركة (23% في 2014) – وتتكون الصادرات بشكل رئيسي من إسطوانات السحب وسبائك إعادة الصهر. وكانت الشركة قد قامت بتصدير أول شحنة من منتجاتها إلى السوق الأوروبية في عام 1996، وتقوم في يومنا هذا بشحن منتجاتها إلى نحو 24 دولة في أوروبا الغربية والشرقية، عبر 44 ميناءا بمختلف أنحاء المنطقة.

ويقول السيد/ وليد العطار، الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"بالنظر إلى أن الاتحاد الأوروبي ككل يحتاج إلى استيراد ما يقرب من 60% من احتياجاته من الألمنيوم الأولي، توجد فرصا وفيرة بالنسبة لنا لتحقيق النمو المتواصل في المبيعات إلى أوروبا، كما أن مشاركتنا في معرض جيفا تعكس التزامنا العميق تجاه تلك المنطقة، وهو الإلتزام الذي يؤكده التواجد القوي لمكاتبنا في زيورخ وميلانو".

ويشير العطار إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تتمتع بعلاقات طويلة الأمد مع العملاء والموردين والشركاء، وهى العلاقات التي ترتكز على الثقة المتبادلة والتسليم في المواعيد المحددة، حيث يوضح :"تمنحنا المعارض والفعاليات التجارية، مثل معرض جيفا، الفرصة لتعزيز هذه العلاقات ولتوسيع شبكة أعمالنا وضمان تحقيق النمو المستقبلي".

تجدر الإشارة إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وشركاتها التشغيلية التابعة، شاركت بنجاح في فعاليات معرض جيفا لسنوات عديدة. وكما هو الحال في السنوات السابقة، سيركز جناح الشركة بالمعرض على المكانة الريادية التي تتمتع بها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على صعيد صناعة الألمنوم الأولي، خاصة منتجاتها عالية الجودة من الألمنيوم، وتقنياتها المتطورة المطورة داخليا لإختزال الألمنيوم، وممارسات التشغيل النموذجية وإلتزامها الراسخ تجاه الاستدامة.